من كواليسها.. تغريدة السبهان المنتقدة للشيعة كادت تقطع زيارة الصدر للرياض وكيف دخل العوامية؟

النجف – خاص
كشف مصدر مقرب من التيار الصدري عن ان السيد مقتدى الصدر قرر قطع زيارته الى السعودية مباشرة بعد وصوله الى المملكة لاستيائه من التغريدة التي نشرها السفير السابق للسعودية في العراق ثامر السبهان على تويتر انتقد فيها الشيعة في العراق .
وقال المصدر للجورنال ان ” السبهان وفي توقيت وصول السيد مقتدى الى السعودية نشر تغريدة على حسابه الخاص ينتقد فيها الشيعة في العراق وعند وصول خبر التغريدة الى السيد مقتدى قرر قطع زيارته الى السعودية والعودة الى العراق لكن الحكومة السعودية اعتذرت بنفسها عن التغريدة وحصل لقاء بين السبهان والصدر قدم خلالها السفير السابق اعتذاره للسيد مقتدى وتم حذف التغريدة بعد اللقاء “مبينا ان ” السيد مقتدى زار منطقة العوامية في السعودية والتقى بعلماء الشيعة هناك “.

واشار الى ان ” الصدر تحدث الى ولي العهد السعودي عن ضرورة فك خناق الحكومة السعودية عن الشيعة في العوامية ورفض الصدر وصف الحكومة للشيعة في المنطقة بالمتشددين، مبينا ان العوامية فيها علماء من الشيعة المعتدلين “.

وكشف المصدر عن ان “السيد مقتدى طالب الحكومة السعودية بايقاف الفتاوى المتطرفة التي يصدرها بعض علماء السنة والتي اهدرت بسببها الدماء في المنطقة، والحكومة السعودية من جانبها اكدت تجاوبها مع المطلب ووعدت بتوحيد الخطاب وعدم استهداف الشيعة “موضحا ان “الصدر اكد للحكومة السعودية بان ايقاف هذه الفتاوى شرط لفتح الشيعة في العراق صفحة جديدة مع السعودية “واشار المصدر الى ان ” الصدر تناول خلال لقائه ولي العهد السعودي ضرورة عدم تدخل السعودية بالشان الداخلي للدول الاخرى كالبحرين واليمن وبان استمرار السعودية في هذه السياسة لن يحل المشاكل التي تواجه المنطقة “.

مقالات ذات صله