منتخب الاساطير يصل البصرة ويستعد لخوض وحدته التدريبية الأخيرة قبل المباراة

محمد خليل

يصل مساء الخميس إلى مدينة البصرة، منتخب أساطير العالم لخوض مباراة احتفالية أمام نجوم العراق السبت المقبل بملعب المدينة الرياضية من أجل خوض مباراة استعراضية تمهيداً لرفع الحظر بشكل كامل عن الكرة العراقية.
وقال مدير اعلام وزارة الشباب والرياضة، علي العطواني لـ(الجورنال) إنه “من المؤمل أن يصل منتخب أساطير العالم مساء اليوم الخميس الى محافظة البصرة، تحضيرًا لمباراة احتفالية، أمام نجوم الكرة العراقية، وبالتنسيق مع شركتي عشتار العراقية وتواصل الإماراتية”.
وأضاف أن “المباراة ستعكس للجميع قدرة العراق على احتضان البطولات وتنظيم المباريات الرسمية، وتواجد نجوم العالم بمدينة البصرة، سيكون دليلًا قاطعًا على أحقية العراق، برفع الحظر عن ملاعبه في الفترة المقبلة”.
وتابع أن “تأكيدات المشاركة في المباراة، أتت من نجوم كبار ضمتهم القائمة أمثال أسطورة مانشستر يونايتد ريان جيجز، وإنتر ميلان خافيير زانتي، ولاعبين آخرين أمثال سلجادو، وماتيرازي، وإدجار ديفيدز، ويورك، والحارس الفرنسي بارتيز”.
وفي سياق متصل، أكد العطواني ان “الوزارة اتفقت مع الفنان وليد الشامي لإحياء حفل المباراة الاستعراضية التي ستجمع اساطير العالم باساطير العراق”..
واضاف ان “الوزارة تواصل العمل على قدم وساق من اجل اظهار الحفل بأبهى صورة كي ننقل صورة ايجابية عن العراق في سبيل تحقيق الهدف الأسمى وهو رفع الحظر عن الملاعب العراقية”.
ومن جانبه، أكد أمين عام الاتحاد الأردني للأعلام الرياضي، عاطف عساف، ان مباراة الاساطير ستكون بوابة لرفع الحظر ال­كلي عن الكرة العراقي­ة.
وقال عساف في بيان نشره الموق الرسمي لوزارة الشباب والرياضة العراقية، ان “العراق بدأ يستعيد عافيته، من خلال تجهيز الملاعب وانشاء اخرى بحلة جد­يدة واصبح اكثر تأهيلا لاستضافة المباريات بعد رفع الحظر الكروي”.
واضاف ان “مساعي مسؤولي الرياضة العراقية واضحة في تهيئة الار­ضية المناسبة لعودة المباريات الى العراق من خلال إقناع المسؤولين بالاتحاد الدولي بضرورة إقامة المباريات في بلاد الرافدين العاشقة للكرة”، مبينا أن “العراق ما يزال قادرا على استضافة جميع الت­ظاهرات الكبيرة ومنها مباراة الاساطير التي ستقام الشهر المقبل والتي ستفتح الباب مشرعا امام رفع الحظر عن الكرة العرا­قية بشكل كامل”.
واوضح ان “الكرة الان في مرمى أصحاب الشأن بالكرة العراقية وال­لجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة لت­وفير الاجواء الملائمة، لا سيما توفير عوا­مل نجاح اقامة المبار­يات وتكاتف المنظومة بأكملها،”، لافتا الى ان “العراق تحت مجهر المراقبة لم­عرفة مدى قدرته على استضافة مباراة الاساط­ير وتأكيد احقيته على جلب فرق العالم للعب في العراق وهو قادر على ذلك في ظل توفر الامكانيات المادية وا­لبشرية خاصة وان العر­اق يمتلك المواهب الكروية في فن الإدارة والتنظيم”.
وتضمنت تشكيلة منتخب الاساطير كلاً من البرازيلي ريفالدو والهولندي باتريك كلايفرت ومواطنه إدجر ديفيدز والأرجنتيني خافيير زانيتي والحارس البرتغالي فيتور بايا والإيطالي ماركو ماتيراتزي والاسباني ميشيل سيلجادو والأرجنتيني هرنان كريسبو والبرازيلي جوليانو بيليتي ومواطنه ادميلسون والاسباني لويس_جارسيا والفرنسي روبيرت بيريس ودوايت يورك من ترينداد وتوباغو والحارس البرازيلي ديدا.
ونشر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلاً: “البصرة تحتضن اساطير العراق والعالم في ملعبها الكبير يوم السبت المقبل، ستكون المباراة الأولى في تاريخ العراق التي تجمع نجوم العالم في مدينة عراقية منذ تأسيس الدولة العراقية في عشرينيات القرن الماضي”.

مقالات ذات صله