مليون دولار مقابل سكوت “ماكجوان”

أعلنت الممثلة الإيطالية وإحدى ضحايا المنتج هارفي واينشتين، بأن أحد الأشخاص المقربين من الأخير قام بمقايضتها بالمال مقابل سكوتها عن الإدلاء باعترفات فيما يتعلق بالاتهامات بالاعتداءات والتحرشات الجنسية التي طالت واينشتين، وذلك منذ قرابة شهر.

وفي التفاصيل، كشفت الممثلة ماكجوان أن أحد المقربين من واينشتين عرض على المحامي الخاص بها مبلغاً مالياً بقيمة مليون دولار أمريكي، نظير صمتها عن الاعترافات بالتحرشات الجنسية التي ارتكبها واينشتين، وذلك من خلال التوقيع على اتفاقية “عدم إفصاح”، بحسب ما ذكر موقع إيي نيوز المعني بأخبار النجوم.

وفيما نفى واينشتين بشكل قاطع أي ادعاءات بتورطه في اعتداءات جنسية، معتذراً عن سلوكه السابق، تلاحقت الدعاوى والاعترافات من نحو 60 من ممثلات هوليوود، يوجهن خلالها أصابع الاتهام للمنتج الأكبر نفوذاً في هوليوود، بالتعرض للتحرش الجنسي، بينما اتهتمه 7 آخريات بالاغتصاب.

يذكر أن الممثلة ماكجوان لم تتوقف عن مهاجمة واينستين عبر حسابها على تويتر، وذلك بعد أسبوع من التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز واتهمته فيه بالتحرش الجنسي، مما دفع تويتر إلى إغلاق حسابها وإيقافه لمدة 12 ساعة، موضحين من خلال الإشعار الذي تلقته أنه لن يمكنها كتابة أي تغريدة، إلا إذا مسحت التغريدات الخارجة عن القواعد.

 

مقالات ذات صله