ملف سرقة بالمليارات.. نائب عن البصرة يكشف عن عمليات سرقة من خلال تبديل مادة الحديد بالالمنيوم

البصرة- محمد الجابري
كشف النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي للجورنال عن وجود ملف فساد يتعلق بشبهات الفساد في الشركة العامة للحديد والصلب ، موضحاً , “ان الملف يتعلق بعمليات نقل كميات من الحديد الى باقي المحافظات العراقية من خلال استبدال الحديد بمادة الالمنيوم حيث يؤخذ الالمنيوم وهذه العملية هي فساد واضح .”
ويشير الخزعلي الى إنه ، ” من خلال متابعتنا وتكليفنا الشرعي بمتابعة اي ملفات فساد وجدنا ان هناك ملف فساد في الشركة العامة للحديد والصلب وملف نقل السكراب ووصلت السرقات ووصل الفساد الى السكراب ” ، وفي هذا الملف نوضح انه تتم عملية مناقلة ومداورة حيث يتم تحويل ومناقلة السكراب كمثال مناقلة الف طن او خمسين طن او ربما عشرة الاف وبالتالي نقل كميات من الحديد الى هذا المكان مثلا من الديوانية الى البصرة او من بغداد الى البصرة وما شاكل ذلك ويتم استبداله بمقابل ذلك الالمنيوم المتواجد في السيارات والمعدات يؤخذ الالمنيوم الذي قيمته تقريبا مليون او اكثر ويؤخذ مقابل الحديد الذي قيمته 50 او 100 الف دينار عراقي .
وبين الخزعلي ان هذه عملية سرقة بالمليارات وهي تكون بهذه الالية والحمد لله فتحت لجنة تحقيقية على الشعبة الهندسية في وزارة الصناعة والمعادن من قبل الوزارة والاجراءات على بعض الملفات التي فيها فعلا شبهات فساد ووصل الفساد الى السكراب الذي لم يسلم منه المواطن للاسف وهذا هدر وسرقة للمليارات من اموال الشعب العراقي مشيرا الى ان الامر فيه تورط لبعض المسؤولين في بغداد وفي البصرة ايضا وهي سرقة واضحة وكما بينا يتم سرقة مادة الالمنيوم وبيعها حيث احلنا الموضوع الى هيئة النزاهة وفي الامر تحقيق .
من جهته يوضح مدير الشركة العامة للحديد والصلب في البصرة عباس حيال للجورنال ، “ان تفاصيل الملف الذي تحدث عنه النائب فالح الخزعلي هو مختص بشركة الاسناد الهندسي التابع الى وزارة الصناعة والمعادن ولا يتعلق بالشركة العامة للحديد والصلب في محافظة البصرة “،لافتا الى ان السكراب فيه مواد مهمة من الالمنيوم والنحاس مبينا ان المقاولين الثانويين او الجهات الذين تعاقدوا مع شركة الاسناد الهندسي يقومون بفرز وفصل مواد الالمنيوم والنحاس من السكراب حيث يستفيدون من هذه المواد ،مشيرا الى ان الشركة العامة للحديد والصلب ساهمت في ايقاف هذا العقد وتصدينا ولم نسمح باستمرار هذا العقد على حد قوله .

مقالات ذات صله