مقتل 10 عناصر من داعش قرب جامع النوري الكبير في الموصل

أعلنت القوات العراقية، الأربعاء، 21 حزيران، 2017، مقتل عدد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، بضربتين جويتين في الجانب الأيمن من الموصل.

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، في بيان ، إن “طيران الجيش وجه ضربتين جويتين أسفرتا عن تدمير عجلة تابعة لعصابات داعش الإرهابية وقتل ثلاثة إرهابيين كانوا بداخلها في أطراف الموصل القديمة”.

وأضاف البيان أنه “تم تدمير مخزن للعتاد وقتل 10 إرهابيين قرب جامع النوري الكبير”.واستعادت القوات العراقية، يوم الجزء الجنوبي من حي الشفاء، والجسر الخامس، اللذين كانا تحت سيطرة داعش، ما جعل مسلحي التنظيم محاصرين في المدينة القديمة ومجمع طبي في حي الشفاء.

وتمثل منطقة الموصل القديمة التحدي الأبرز للقوات العراقية في حملة تحرير المدينة، بسبب أزقتها الضيقة والمتشعبة، ما يجعل الآليات العسكرية عاجزة عن دخولها، فضلا عن اكتظاظها بالمدنيين.

والموصل هي ثاني أكثر مدن العراق سكان بعد بغداد، وسيطر عليها “داعش”، صيف 2014، قبل أن تتمكن القوات العراقية، وبإسناد من التحالف الدولي، من استعادة الجانب الشرقي للمدينة، وبدأت في 19 شباط/فبراير الماضي معارك لاستعادة جانبها الغربي، ضمن حملة عسكرية بدأت في 17 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

مقالات ذات صله