مفوضية الانتخابات تعلن فحص جميع اجهزة العد والفرز الالكتروني باشراف اممي

بغداد – الجورنال

اعلن مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الاثنين، عن  فحص جميع اجهزة العد والفرز الالكتروني بواقع (60) الف جهاز من الناحية اللوجستية في كل انحاء العراق، مبينا ان “عملية الفحص تمت بوجود خبراء ومراقبة فريق الامم المتحدة”.

وقال المجلس في بيان انه “بغية الوصول الى عمل متكامل تدخل فيه التقنية الالكترونية الحديثة على مستوى العد والفرز وبعد ان سعى مجلس المفوضين بكل طاقاته وخبرات موظفيه الى ادخال تلك التقنية وبعد اقتراب موعد الانتخابات في 12/5/2018 فقد تم فحص جميع اجهزة العد والفرز الالكتروني بواقع (60) الف جهاز من الناحية اللوجستية وفي كل انحاء العراق وتم تجهيز مكاتب المحافظات جميعاً للعمل في يوم الاقتراع”.

واضاف “عملت المفوضية على اجراء محاكاة لغرض فحص عمل البرنامج الخاص بتلك الاجهزة، وتم ذلك من خلال اجراء عمليتين للمحاكاة استخدمت فيها (1000) محطة على مستوى محطة واحدة لكل مركز تسجيل وفي جميع المحافظات العراقية ، حيث كانت محاكاة حقيقية استخدمت فيها اجهزة تحقق الكترونية وبطاقات ناخب الكترونية حقيقية لاغراض التدريب واوراق اقتراع حقيقية كنموذج تدريبي معدة لاغراض التدريب فضلاً عن اجهزة العد والفرز الالكترونية على مستوى المحطة”.

وبين “تمت عملية التصويت بشكل سلس وبوجود خبراء ومراقبة فريق الامم المتحدة وعند الانتهاء من عملية الاقتراع انجزت العملية بالكامل وتم اعطاء تقرير ورقي من قبل الجهاز بنتائج التصويت”.

وتابع “من اجل الاطمئنان بشكل اكبر فقد تم الايعاز الى الموظفين المختصين باجراء عملية عد وفرز يدوي للمقارنة في النتائج وتمت عملية العد والفرز اليدوي وجاءت النتائج مطابقة 100% لنتائج العد والفرز الالكتروني وهذا يدل على كفاءة عمل الاجهزة من كل النواحي الفنية واللوجستية والالكترونية”.

واشار الى ان “نتائج التصويت التجريبي تم نقلها عبر الوسط الناقل (V SAT) عبر القمر الصناعي خلال مدة قاربت الساعة ومن ثم تم الايعاز الى الموظفين المختصين اجراء عملية مقارنة بين النتائج الموجودة في المحطة (الشيت الورقي) والنتائج المنقولة عبر الوسط الناقل (القمر الصناعي) وكانت نتائج العمل 100%”.

واوضح ان “المفوضية وضعت خططاً لاجراء عمليات محاكاة اخرى حيث ستكون العملية الاخيرة قبل يوم الاقتراع بايام معدودة تستهدف مايقارب (50) الف محطة وبشكل شامل”.

وبين ان “تلك العملية التي نفذتها المفوضية هي نتائج الجهد المتواصل والعمل الدؤوب لتحقيق اكبر قدر من الشفافية ولطمأنة شركاء العملية الانتخابية بأن عمل الاجهزة سيكون مضموناً وان قرارها في استخدام التقنية الالكترونية هو قرار استراتيجي لخدمة العملية الانتخابية وان العمل يسير على قدمٍ وساق بجهود ابناء العراق من الموظفين الذين يبذلون جهوداً استثنائية لخدمة بلدهم”.

مقالات ذات صله