مفاجأة روسية لأوكرانيا في ختام قمة العشرين

بغداد/ متابعة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده وافقت على إعادة هيكلة دين أوكرانيا لروسيا البالغ 3 مليارات دولار على مدى ثلاثة سنوات، منوها إلى أن تفاصيل الاتفاق ستتم مناقشتها مع كييف.

وقال الرئيس بوتين للصحفيين في ختام قمة العشرين في تركيا “لم نوافق على مجرد إعادة جدولة الدين الأوكراني، بل وقدمنا شروطاً لإعادة جدولة الدين، هي أفضل حتى من التي طلبها منا صندوق النقد الدولي”.

 وتابع بوتين قائلا “لقد طُلب منا تأجيل سداد الدين إلى العام المقبل. وقلنا إننا مستعدون لمساعدات أكبر، مستعدون لعدم الحصول على أية أموال هذا العام، واسترداد مليار دولار في العام المقبل، ومليار دولار في عام 2017، ومليار دولار في عام 2018”.

وأوضح بوتين أن روسيا قدمت مثل هذا العرض المفاجئ لشركائنا من أجل ضمان سداد الأموال وعدم وضع أوكرانيا في موقف صعب، وذلك في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها كييف.

وأشار بوتين إلى أن روسيا طلبت ضمانات سداد هذا الدين من الحكومة الأمريكية أو الاتحاد الأوروبي أو من إحدى المؤسسات المالية الدولية، وأعرب عن أمله في أن يتم حل مسألة الضمانات بحلول بداية شهر كانون الأول القادم.

ويتعين على كييف سداد الشهر القادم دينا لموسكو يبلغ 3 مليارات دولار، وكانت أوكرانيا قد سعت إلى إعادة هيكلة هذا الدين بهدف الحصول على الشريحة التالية من برنامج مساعدات دولي قيمته 40 مليار دولار يستمر 4 سنوات، من ضمنه سيقدم صندوق النقد الدولي 17.5 مليار دولار.

وتحظر سياسة صندوق النقد الدولي الاستمرار في تقديم الدعم المالي لأحد أعضائه في حال تخلف هذا العضو عن سداد دين سيادي، ما يجعل من المقترح الروسي عرضا مغريا بالنسبة لكييف.

مقالات ذات صله