مع عودة العوائل إلى كركوك.. خشية من استهداف المكون الشيعي عبر تسلل إرهابيين إلى المحافظة

بغداد – خاص
أكد النائب عن دولة القانون عبد الهادي السعداوي ان هناك خشية من قيام عصابات تابعة للبارزاني باستهداف المكونات الشيعية لإثارتها الفتنة في محافظة كركروك بعد سيطرة الجيش العراقي عليها أول أمس .
واشار السعداوي في حديث لـ«الجورنال نيوز» الى وجود تطمينات من قبل محافظ كركوك الجديد راكان الجبوري الذي وعد بأن يكون هذا الملف هو احد اولوياته لمنع تجدد الفتنة والسيطرة على الوضع الامني من اي عصابات تحاول خرق القانون وزعزعته في المحافظة المحررة .الى ذلك حذرت كتلة مستقلون المنضوية في ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، من تسلل عناصر “داعش” الإرهابي مع العوائل العائدة من كردستان الى كركوك شمالي العراق “.وقال النائب عن الكتلة صادق اللبان لـ «الجورنال نيوز»،:على القوات الأمنية ان” تأخذ الحيطة والحذر من تسلل عناصر إرهابية مع العوائل العائدة من كردستان الى كركوك لاسيما وان الاف “الدواعش” سلموا أنفسهم الى كردستان في المعارك الأخيرة”.
وأضاف ان” القوات الأمنية في كركوك والأهالي حريصون على حفظ الامن في المحافظة “. وعن التغيير الديمغرافي التي قامت به الأحزاب الكردية في كركوك أوضح اللبان وهو عضو اللجنة القانونية، ان” البرلمان العراقي سيفتح تحقيقاً بعدد العوائل التي جاءت الى كركوك لأهداف سياسية حزبية تتعلق بالتغيير الديمغرافي وهنالك سجلات لدى الحكومة تثبت السكان الحقيقيين للمحافظة “.
وعادت مئات العوائل التي غادرت كركوك على خلفية عملية (فرض القانون) التي قامت بها الحكومة في المحافظة بعد دعوة الحكومة الاسر الكردية الى العودة الى مناطقهم “.

 

مقالات ذات صله