معصوم يشدد على تركيز الاهتمام باحياء الاثار والتراث العراقي

بغداد – الجورنال

شدد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الخميس، على ضرورة تركيز الاهتمام على إحياء الاثار والتراث العراقي، داعيا الى ترميم ما تضرر من هذه الاثار، فيما اشار الى ضرورة تكثيف الجهود من اجل تهيئة الظروف المناسبة لاستثمار ادراج الاهوار والمواقع الاثرية الى لائحة التراث العالمي.

وقال مكتب رئاسة الجمهورية في بيان تلقته (الجورنال نيوز) إن “معصوم استقبل، اليوم، في قصر السلام ببغداد أعضاء اللجان العاملة لادراج الاهوار والمناطق الاثرية الى لائحة التراث العالمي”، مبينا انه “عبر عن شكره وتثمينه للجهود التي بذلوها في تحقيق هذا الانجاز الوطني الكبير والتي يتباها بها الشعب العراقي”.

ونقل المكتب عن معصوم تأكيده على “اهمية تكثيف الجهود من اجل تهيئة الظروف المناسبة لاستثمار هذا الانجاز وتحقيقه على ارض الواقع بما يصب الخير للعراق وسكان المناطق الاثرية بشكل خاص”، مشددا على “ضرورة تركيز الاهتمام على إحياء الاثار والتراث العراقي الغني والعمل على ترميم ما تضرر من هذه الاثار نتيجة ما قام بها داعش الارهابي من التخريب الاجرامي”.

بدوره، عبر عبر الوفد عن “حرصه الشديد لاستكمال هذه المهمة وجعلها مثمرة للشعب العراقي في مجال جذب السياح واعلاء مكانة العراق بين بلدان العالم”.

وصوتت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، الأحد (17 تموز 2016)، على إدراج الأهوار والمناطق الأثرية في العراق على لائحة التراث العالمي.

مقالات ذات صله