معصوم: استهداف مرقد سيد محمد يرمي إلى ضرب وحدة الشعب واشعال الفتنة الطائفية

بغداد – الجورنال

أدان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الجمعة، التفجيرات الإرهابية التي وقعت ليلة امس قرب مرقد السيد محمد (ع) في قضاء بلد، مؤكدا ان هذا الاستهداف يرمي إلى ضرب وحدة الشعب واشعال الفتنة الطائفية.

ونقل بيان رئاسي تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، عن معصوم تشديده ان “هذه الاعتداءات الإجرامية تسعى يائسة إلى إشعال الفتن الطائفية لضرب وحدة الشعب العراقي ضد الإرهاب”، داعيا السلطات الأمنية إلى “اتخاذ إجراءات عاجلة لإلقاء القبض على المجرمين الجناة كي ينالوا القصاص العادل”.
وأعرب معصوم عن “الحزن والأسى لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين الأبرياء جراء هذه التفجيرات الارهابية التي استهدفت مصلين وزوار اثناء ممارستهم لشعائر العبادة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك”.
وأشار إلى إن “هذه الاعتداءات الإرهابية النكراء والجرائم التي سبقتها وأسفرت عن استشهاد وإصابة المئات من العراقيين في مناطق الكرادة والشعب ومدينة الصدر ببغداد ومناطق أخرى لن تزيد شعبنا إلا عزما على القضاء التام على تنظيم داعش الإرهابي في كل مكان”.
وعبر معصوم عن عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى هذه التفجيرات الإرهابية وكافة ضحايا جرائم إرهابيي داعش، ودعا إلى “رعاية عوائلهم”.

 يشار الى ان هجوما انتحاريا استهدف مرقد سيد محمد في بلد ليلة امس الخميس، حيث اقدم ثلاثة انتحاريين على تفجير انفسهم بالقرب من المرقد، مااسفر عن سقوط 100 شخص بين شهيد وجريح.انتهى3

مقالات ذات صله