اخــر الاخــبار

مصدر أمني: القوات الأميركية في وادي القذف تهدد محافظتي كربلاء والنجف بمزيد من التفجيرات

كربلاء-آلاء الشمري
أكد مصدر مطلع في محافظة كربلاء أن ما حدث في المسيب من خرق أمني يعود الى التكتم الاعلامي بأيد اميركية لخطر منطقة وادي القذف في الانبار.

وقال المصدر للجورنال إن “منطقة وادي القذف في الانبار والتي تقع في المثلث القريب على الحدود السورية الاردنية باتجاه كربلاء يوجد عليها تكتيم اعلامي ومخابراتي اميركي للخطر الذي تشكله، ومن هذه المنطقة تم التعرض الى المسيب “مشيرا الى ان “التهديدات التي اطلقها القائد الاميركي للتحالف الدولي بان العراق اذا ما عالج مسألة السنّة سيظهر داعش جديد، وهذا التهديد يؤكد المعلومات عن هذه المنطقة “.

وبين المصدر ان “محافظتي النجف وكربلاء هدفان لتنظيم داعش واي خرق امني فيهما يعده التنظيم الارهابي انتصارا لمخططاته “وكانت انباء تحدثت عن وجود تحركات بعثية لارباك الوضع الامني في النجف وكربلاء بعد تحرير الموصل .

مقالات ذات صله