مشروع يرقمن رسائل بروست مجانا للقراء

بغداد_ متابعة

تسعى مجموعة من الجامعات إلى رقمنة حوالي 6 آلاف رسالة أرسلها أو تلقاها الكاتب الفرنسي مارسيل بروست وطرحها بالمجان على الانترنت.

وتتعاون جامعة إيلينوي في الولايات المتحدة في سياق هذا المشروع القاضي برقمنة السواد الأعظم من مراسلات بروست والمزمع إطلاقه في الأسابيع المقبلة، مع جامعة غرونوبل ألب ومعهد النصوص والمخطوطات الحديثة (التابع للمركز الوطني للأبحاث العلمية) والمكتبة الوطنية في فرنسا.

وملهم هذه الفكرة هو الأستاذ الأميركي فيليب كولب الذي نشرت بفضله غالبية المراسلات المعروفة لكاتب “البحث عن الزمن المفقود” الموزعة على 21 مجلدا، أي ما يوازي 5300 رسالة تقريبا.

والمراسلات التي تبادلها بروست هي أكثر بكثير، لكن غالبيتها أتلفت أم ضاعت. وقدّرها كولب الذي توفي سنة 1992 بحوالى 20 ألف وثيقة.

وقد اقتنت جامعة إيلينوي 1200 رسالة وهي لا تنفك تشتري المزيد عندما تسمح ميزانيتها بذلك.

وغالبا ما تباع رسائل بروست الذي يعتبره البعض أكبر كاتب فرنسي في القرن العشرين بعشرات آلاف اليوروهات في المزادات.

وسيشمل المشروع في بادئ الأمر 200 رسالة كتبت خلال الحرب العالمية الأولى من المرتقب طرحها على الانترنت بحلول 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، وهو تاريخ الذكرى المئوية للهدنة.

ولم يقاتل بروست الذي كانت صحته هشة في الحرب مثل شقيقه روبير الذي تبادل معه الرسائل عندما كان على الجبهة.

وسترفق الرسائل المطروحة على الانترنت في إطار هذا المشروع المدعوم من السفارة الفرنسية بنسخة منقولة عنها لتوضيح خط بروست، على ما أفاد فرنسوا برو القيم على هذه المجموعة مع كارولين سزيلوفيسك.

كذلك، سيقدم الموقع الإلكتروني روابط تحيل إلى مقالات صحافية ورد ذكرها في رسائل بروست.

مقالات ذات صله