اخــر الاخــبار

مذكرات طالباني تؤزم العلاقة مع البارزانيين بعد تأكيده أن الملا مصطفى كان يستسهل الدماء

بغداد – متابعة
تضمنت المذكرات الخاصة بالرئيس السابق جلال الطالباني معلومات مثيرة للجدل وتعليقات مخالفة لما كان يتبناه بشكل علني في مواقفه السياسية٬ خاصة علاقته مع الديمقراطي الُكردستاني وشخص الملا مصطفى قبل انشقاقه عنه لتأسيس الاتحاد الوطني٬ الخصم والمنافس والشريك في الوقت نفسه لحزب بارزاني

وترى أوساط مقربة من الديمقراطي الكردستاني٬ ان الحزب ضاق ذرعا٬ من نشر مذكرات طالباني لاحتوائها على ما يعدونه٬ اساءة لزعيمهم التاريخي ملا مصطفى٬ حيث اشار طالباني الذي عمل مساعداً له في بعض الفترات أن ملا مصطفى كان يستسهل أعمال القتل٬ وان ظنه خاب في خلفيته الفكرية والثقافية في اول لقاء به في موسكو ابان مدة قيادته للثورة الكردية
لاهور طالباني دخل على خط٬ المذكرات متهما اجهزة المخابرات التابعة للديمقراطي الكردستاني بتسريب رسالة والده لبارزاني والتلاعب بفحواها من اجل مصلحة الديمقراطي٬ واصفا اياها بالمؤامرة المخابراتية٬ من دون أي رد رسمي حتى الان من الديمقراطي الذي يطمح الى كسب ود الاتحاد وعائلة طالباني في صراعه مع التغيير ولمشروع الاستفتاء على استقلال الاقليم الذي يتبناه.

مقالات ذات صله