مدربو منتخبات عربية يرفضون الادلاء بتصريحات لقنوات “بين سبورتس” القطرية

اعلن العديد من المدربين واللاعبين العرب مقاطعتهم لقنوات “بين سبورتس” القطرية بعد الازمة السياسية بين دولة قطر والعديد من الدول العربية مثل مصر والإمارات والسعودية والبحرين، التي أصدرت قرارات تقضي بمقاطعة قطر وكافة مؤسساتها، بسبب تدخلها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودعمها للإرهاب.
البداية كانت من السعودية، حين قرر مسؤولو اتحاد كرة القدم السعودي، منع جميع اللاعبين والأجهزة الفنية للمنتخب والفرق المحلية، من التحدث مع شبكتي قنوات beIN SPORTS والكأس بسبب أوامر عليا، بحسب صحيفة الوطن المصرية.
يأتي ذلك على خلفية قرار منع دول السعودية ومصر والإمارات والبحرين السفر من أو إلى قطر بسبب قطع العلاقات الدبلوماسية وفق بيانات رسمية منذ ساعات قليلة.
ليأتي الدور على مصر، حين قرر مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود طاهر، منع التعامل مع قنوات بي إن سبورتس القطرية، خلال مباريات الفريق التي يخوضها في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
وقرر مجلس الأهلي في مشاورات جانبية منع دخول القناة القطرية مقر النادي وفروعه، إلى جانب منع لاعبي الفرق الرياضية من إجراء أي حوارات أو لقاءات مع القناة.
وجاء الدور على غريمه الزمالك، حين أعلن رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، أنه لن يسمح بدخول الكاميرات الخاصة بقناة بي إن سبورتس القطرية مباراة الفريق أمام أهلي طرابلس الليبي وهي الوحيدة المتبقية على أرضه بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.
وطالب رئيس نادي الزمالك في تصريحات للموقع الرسمي من الدول العربية سواء في قارتي أفريقيا أو آسيا بمنع هذه الكاميرات من الدخول لملاعبها، مؤكداً أنها نجحت فى الحصول على حقوق تنظيم كأس العالم 2022 بالرشوة لرئيس فيفا السابق سيب بلاتر.
ثم نادي المقاولون العرب المصري، حين أكد المشرف على الكرة في نادي “المقاولون العرب”، محمد عادل فتحي، أن قرار إدارة النادي بمقاطعة القنوات القطرية، وكل ما يخص دولة قطر، نهائي ولا رجعة فيه على الاطلاق.
وأشار فتحي في تصريحات صحافية: “المقاولون العرب جزءً من الدولة ونحترم جميعاً مؤسساتنا وندعمها ونقف خلفها ضد أي عدو مهما كان”.
وكانت إدارة الذئاب برئاسة محسن صلاح أعلنت رسمياً مقاطعة قنوات beIN SPORTS، وتم تحذير اللاعبين من الظهور بها أو عمل مداخلات تليفونية تحت أي ظرف من الظروف.
ثم منع اتحاد الكرة المصري قنوات beIN SPORTS القطرية من حضور تدريبات منتخب “الفراعنة”، استعداداً لمواجهة تونس، في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون.
وبحسب صحيفة اليوم السابع المصرية، فإن قرار المنع صدر من رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، هاني أبوريدة، وذلك تماشياً مع قرار مصر، إلى جانب السعودية والإمارات والبحرين وغيرهم، بقطع العلاقات مع قطر، بعد إدانتها بدعم الإرهاب.
ليأتي الدور على الامارات، حين رفض مدرب منتخب الإمارات الأول لكرة القدم، الأرجنتيني إدغاردو باوزا، الإجابة عن سؤال لشبكة قنوات beIN Sports القطرية، خلال المؤتمر الصحافي لمباراة “الأبيض” أمام تايلاند.
وجاء موقف باوزا، تماشياً مع موقف الإمارات، إلى جانب السعودية والبحرين ومصر، بقطع علاقاتهم مع قطر، بعد إدانتها بدعم الإرهاب.
وبحسب الحساب الرسمي لاتحاد الكرة الإماراتي على تويتر، فإن بعثة “الأبيض” رفضت التعامل أو الإجابة عن أسئلة القناة القطرية.
وبسبب هذه القطيعة حاولت قنوات “بين سبورتس” اتخاذ طرق أخرى للحصول على تصريحات، اذ كشف المدير الفني للأهلي المصري، حسام البدري، خدعة قناة beIN SPORTS القطرية، بعد منعها من تغطية تدريبات الفريق على ملعب محمد الخامس، قبل مواجهة الوداد البيضاوي المغربي، في الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.
وعمد طاقم القناة القطرية إلى تغيير شعار القناة، ووضع آخر يخص إحدى القنوات المغربية، بهدف مخادعة مدرب الأهلي وتشجيعه على التسجيل، إلا أن البدري كشف اللعبة ورفض الإدلاء بأي تصريح وتوبخ طاقم القناة، بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية.
وكان البدري رفض انطلاق فعاليات المؤتمر الصحافي قبل إخراج شعار قناة beIN SPORTS من القاعة، إلا أن القناة تحايلت على قراره وصوّرت إجاباته عن بعض الإسئلة.

مقالات ذات صله