محللون: الوفد العراقي بمؤتمر الكويت عليه مؤشرات فساد

حذر محللون سياسيون من ان “العراق سيخسر الكثير اذا تم استغلال الاموال التي قدمتها الدول في مؤتمر الكويت لأغراض غير التي خصصت لها، خاصة ان الضمانات التي طالبت بها الدول كانت واضحة ووافق عليها الجانب العراقي وتمت تحت اشراف الامم المتحدة وصندوق النقد الدولي، وعلى العراق ان يتلزم بوعوده بهذا الاتجاه”.

واضاف المحللون ان “بعض المحافظين المشاركين ضمن الوفد العراقي بمؤتمر الكويت عليهم مؤشرات فساد لكنهم ذهبوا كمحافظين وليس الاستلام الاموال، وبالتالي فان شروطا وضوابط وضعتها الدول تضمن اطلاق الاموال  ولم تراعى فيها قضية الانتخابات او قضية اخرى بل تم مراعاة موضوع ان لا تسرق وتذهب للمشاريع المخصصة وتحقق نسب الانجاز  وتعود بفائدة على الدول والشركات التي تستثمر في العراق”.

وخرج مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، بتعهدات لم تتجاوز قيمتها الـ30 مليار دولار، تشكل نحو 34 بالمائة من الاحتياج الفعلي للبلاد.

وانطلقت في الكويت،  خلال الشهر الجاري أعمال مؤتمر إعادة إعمار العراق، بمشاركة 2300 شركة من 70 دولة، والتي سعت إلى الحصول على عشرات الفرص الاستثمارية التي طرحها العراق في المؤتمر.

مقالات ذات صله