اخــر الاخــبار

مجلس نينوى يفضح خيوطها.. الكرد يصفّون حساباتهم معنا وطبخة “جاهزة” للإطاحة بالمحافظ

بغداد –  فادية حكمت

قال عضو مجلس محافظة نينوى دلدار حسن ان  غياب محافظ  نينوى نوفل العاكوب عن جلسة الاستجواب السابقة اتاح كل الاحتمالات في موضوع اقالته، فضلا عن الاجراءات الادارية الخاصة بمجلس المحافظة يشوبها الكثير من الغموض والصفقات الخفية.

واضاف حسن في تصريح خاص للجورنال ان هناك تسريبات من داخل مجلس المحافظة بعرض دفعات  مالية  على بعض الاعضاء في المحافظة لغلق وترتيب الملفات المراد التحقيق فيها والاستحواذ على منصب المحافظ .

واشار الى ان “الثلاثاء المقبل ستكون جلسة الاستجواب للمحافظ  وحتى الان لا توجد معلومات حول طبيعة الملفات التي سيتم التحقيق فيها وهذا مخالف للقانون والذي يحتم ان تكون هناك ملفات معروفة لدى اعضاء مجلس المحافظة لغرض التحقيق فيها ولعل الهدر المالي والامن سيكونان على رأس قائمة الاستجواب في المحافظة.

وبين حسن ان الاستجواب يسير وفق التصفيات والتسويات السياسية  ,مشيرا الى ان الاستجواب حُدد للتقارب من جهة سياسية تضغط على اعضاء مجلس نينوى وهي الحزب الديمقراطي الكردستاني ، مبينا ان  هناك تسريبات  بزيارات  لرئيس الاقليم مسعود بارزاني من الشخص المرشح لمجلس المحافظة واستغلال بارزاني  وجود بعض اعضاء مجلس نينوى  في الاقليم في ممارسة ضغوطه لغلق ملفات معينة في الاستجواب  والذي لا يتعلق بالمواطن بل بالتصفيات السياسية وصراع المناصب.

مقالات ذات صله