مجلس ذي قار: 44 شهيدا ومصابا في حادث تفجير مديرية مكافحة المتفجرات

ذي قار – الجورنال نيوز

حمل مجلس محافظة ذي قار، اليوم الخميس، مديرية مكافحة المتفجرات بالمحافظة مسؤولية حادث الامس العرضي والذي تسبب باستشهاد واصابة 44 شخصا غالبيتهم من عناصر الشرطة.

وقال رئيس المجلس حميد الغزي في بيان تلقت (الجورنال نيوز)، نسخة منه، إنه “في الوقت الذي نعيش أجواء رمضانية في مدينة آمنة حيث نسعى للحفاظ على امن وسلامة مواطنينا من الإرهاب وأداء رسالتنا الإنسانية في خدمة عراقنا الحبيب وما يتعرض له من هجوم الدواعش والطامعين في خيرات البلاد، نحب أن نطمئن أبناء محافظتنا العزيزة أن الإنفجار الذي وقع في مدينة الناصرية هو حادث عرضي وليس عملاً إرهابياً نتيجة حصول حريق في قسم مكافحة المتفجرات أدى إلى انفجار بعض المواد المخزونة، وتسبب في جرح 41 واستشهاد ثلاثة اغلبهم من عناصر الشرطة”.

وحمل الغزي مديرية مكافحة المتفجرات مسؤولية ذلك “بسبب تقصيرها وعدم نقل المواد المتفجرة خارج المدينة وإتلافها، وهذا لا ينسجم مع توجه مسؤوليتنا أمام الهجمة الشرسة التي يتعرض لها أبناء الشعب العراقي”، مشيراً الى أن “وزارة الداخلية شكلت لجنة للتحقيق في اسباب الحادث وتحديد المقصرين”.

يشار الى ان وزارة الداخلية اعلنت، أمس الأربعاء، أن صوت الانفجار الذي حدث بمدينة الناصرية ناجم عن حادث عرضي مسيطر عليه وليس حادثاً إرهابياً.انتهى

مقالات ذات صله