مجلس بابل منتقدا : لو خُصصت اموال التاكسي النهري للحشد لكان أفضل

متابعة –الجورنال
أكد رئيس مجلس محافظة بابل علي الكرعاوي ، ان مشروع “التاكسي النهري” الذي وضع حجره الأساس وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، “ليس له أي فائدة”، مشيرا إلى ان الأموال التي صرفت على المشروع لو أنها خُصصت لشهداء الحشد الشعبي لكان أفضل.
وقال الكرعاوي، في تصريح تابعته “الجورنال نيوز ان “بابل بحاجة لأموال كثيرة من أجل مشاريع خدمية مهمة، منها بناء دور للأيتام وتأهيل دور المسنين التي تشهد تردي واضح في خدماتها، كذلك رفع الأنقاض والنفايات عن مناطق عديدة، وليست بحاجة لمشروع التكسي النهري”، مبينا ان “التكسي النهري لا يهم أهالي بابل، وليسوا بحاجة له، وبالتالي، ليس له أي أهمية وفائدة”.
وأضاف ان “المشروع سيخدم الساكنين على ضفاف نهر الفرات، وهم شريحة قليلة جدا قياسا بشرائح المحافظة المختلفة”، لافتا إلى ان “الأموال التي صرفت وستصرف لاحقا على المشروع، لو انها خُصصت للحشد الشعبي وشهدائه لكان أفضل”.
وكان وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، قد وضع، الأسبوع الماضي، حجر الأساس لمشروع التاكسي النهري في محافظة بابل، مبينا ان “المشروع الجديد سيعطي فرصة للقطاع الخاص لاستثمار تلك المسطحات المائية وانشاء محطات وطرق نقل هدفها خدمة الأهالي وتشجيع السياحة النهرية في المحافظة”.

مقالات ذات صله