اخــر الاخــبار

متخطياً برشلونة وريال مدريد.. مانشستر يونايتد الاعلى قيمة على مستوى أوروبا

تصدر مانشستر يونايتد الانكليزي قائمة أندية كرة القدم الأوروبية الأعلى قيمة، بحسب تقرير لشركة “كي بي أم جي” اعتمد معايير لتحديد القيمة المالية، حلت فيه ستة أندية انكليزية ضمن العشرة الأوائل.

ودرست الشركة الوضع المالي لتسعة وثلاثين ناديا في القارة العجوز، وقاست قيمتهم استنادا الى شعبيتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، والعائدات المحققة في موسمي 2014-2015 و2015-2016، إضافة الى أداء هذه الأندية في المسابقات الكروية الأوروبية.

وتم تصنيف الأندية بناء على القيمة السوقية اعتمادا على نظام محاسبة تعتمده الشركة المتخصصة، لمعرفة المبلغ المطلوب لشراء أي ناد بالكامل، والذي يأخذ في الاعتبار الديون المترتبة عليه.

وعلى رغم ان يونايتد خاض موسمين مخيبين بين العامين 2014 و2016، الا انه تمكن بموجب هذا التنصيف من تجاوز قيمة ريال مدريد وبرشلونة الاسبانيين العام الماضي، ليصبح أول ناد يتخطى حاجز ثلاثة مليارات يورو (2,7 ملياري جنيه استرليني) لجهة القيمة.

وحافظ بايرن ميونيخ الالماني على المركز الرابع، بينما تساوى أرسنال ومانشستر سيتي الانكليزيين في المركز الخامس مع قيمة أدنى بقليل من 1,7 مليار جنيه. وحلت في المراكز الأربعة المتبقية أندية تشلسي بطل الدوري الانكليزي هذا الموسم، ومواطنه ليفربول، ويوفنتوس بطل الدوري الايطالي للموسم السادس تواليا، وتوتنهام هوتسبر الانكليزي.

واعتبر رئيس قسم الرياضة في “كي بي أم جي” أندريا سارتوري في بيان ان القيمة المتراكمة للأندية الأوروبية الرائدة تشير الى ان القيمة الاجمالية لكرة القدم، كصناعة، نمت خلال الفترة الماضية.

واضاف “في حين ان هذا الأمر يعود بشكل جزئي الى نمو عائدات النقل التلفزيوني، الا ان تدويل العمليات التجارية للأندية واستثمارها في منشآت حديثة ومملوكة لها، وبشكل عام الممارسات الإدارية المستدامة، تمثل عوامل ساعدت في هذا النمو لقيمة الأندية”.
ويحاول “الشياطين الحمر” الدخول في سوق الانتقالات، حيث ذكرت تقارير صحفية إنجليزية، أن داني روز، ظهير توتنهام، وصيف الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، يحظى باهتمام كبير، من قبل مانشستر يونايتد.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية، إن “الدولي الإنجليزي داني روز، يرغب في خوض تجربة جديدة، وسط اهتمام من مانشستر يوناتيد، الذي وضع مدربه جوزيه مورينيو، تدعيم الجبهة اليسرى، كأولوية قصوى لديه.

وأشارت الصحيفة، إلى أن القطب الثاني بمدينة مانشستر، يُبدي اهتمامًا هو الآخر بالدولي الإنجليزي، لكنه يبدو أقرب هذه الأيام للحصول على خدمات نجم موناكو، والمنتخب الفرنسي بينجامين ميندي.

مقالات ذات صله