متحف جديد التخليد الانتصارات نواته علم النصر الذي نشره رئيس الوزراء

طارق حرب

يوم ٢٠١٧/٧/١٠ مساء حيث تحقق النصر ونشر رئيس الوزراء راية النصر واورد كلمات اعلن النصر العظيم وما تحقق في الموصل يوجب تأسيس متحف جديد لتخليد هذه الانتصارات ولتبقى في ذاكرة الشعب كمحطة حققت فرح وسرور وسعادة وبهجة افتقدها الشعب العراقي منذ عقود إذ تولت المجتمعات والشعوب تخليد المناسبات العظيمة في تاريخها بإقامة متحف يضم ما يمكن حفظه عن هذه المناسبة ومناسبتنا وانتصارنا في الموصل يفوق مناسبات كثيرة تولت دول العالم اقامة متاحف لها فما تحقق في العاشر من تموز لم يكن انتصارا عسكريا للعراقيين وانما انتصارا اخلاقيا واجتماعيا وسياسيا واعلاميا وتربويا وعلى جميع الصعد سواء على صعيد المحافظة والعراق والعربي والاقليمي والدولي وهو انتصار ضد الطائفية والمذهبية وضد اي معيار اخر لتفريق الشعب وهذا الانتصار ضد السياسيين الذين يتعاملون بحياة الناس واموالهم واعراضهم هذا الانتصار اعلى القلب العراقي والعقل الوطني والايمان ببلاد الرافدين وارض الفراتين ونادى بالفلاح للعباد والصلاح للبلاد لذا لا بد من تخليده وحفظ شيء مما يذكر الاجيال القادمة ببطولات العراقيين لذا فإن اقامة متحف النصر والتحرير مسألة عظيمة متحف يكون أول محتوياته العلم الذي نشره رئيس الوزراء معلنا النصر ويضم اشياء كثيرة اخرى منها حذاء( بسطال) اول من استشهد بعد اعلان بدء عمليات قادمون يا نينوى بحيث يكون هذا الاعلان الاساس في الاحتفاظ برتبة قائد عمليات نينوى وسترة او قميص او بنطال يعود لمختلف الرتب من رتبة جندي الى رتبة الضابط الى الامر الى القائد من اول الوحدات التي صدرت الاوامر اليها للتقدم نحو الموصل بحيث يشمل ذلك الجندي والجندي الاول والنائب عريف وهكذا لأعلى رتبة وبندقية قنص للقناص المتميز والدبابة والمدفع وقنبلة اول من توجهت ضد داعش وبدلة اول طيار مقاتلة واول طيار في طيران الجيش وغطاء رأس اول حشد واول متطوع من القبائل وكاميرا اول اعلامي رافق القوات ومايكرفون اول مذيع واول سيارة اسعاف واول طبيب ومضمد وشعار اول منظمة احنبية وعراقية شاركت في اغاثة النازحين وشيء من ملابس النواب الذين اندفعوا في اللحظة الاولى لبدء العمليات واول عضو مجلس محافظة وملابس اول سائق شفل تولى التنظيف واول من ساهم في رفع المفخخات واول سيارة جلبت ارزاق واول همر اندفعت الى الهدف وشيء عن اول عائلة تركت داعش بعد بدء العمليات وقوائم بأسماء المدنيين الذين قدموا معلومات عن داعش واول محل تولى افتتاحه بعد تحرير الجانب الايسر ومثله للجانب الايمن وقائمة بأسماء النساء البطلات اللاتي شاركن في التحرير واسم الطفل والطفلة من اهل الموصل اللذين كانوا اكثر فرحا بالتحرير واول صاحب مهنة او حرفة عاد الى الموصل كالمحامي والمهندس والحلاق والبراد واول شيخ عشيرة دخل الموصل واول زواج بعد اعلان التحرير واول رجل دين دخل الموصل مسلم ومسيحي وايزدي وسواهم واول مدير مدرسة وعميد كلية واول جريح ونوعية العلاج الممنوح له واول عملية جراحية لمصاب وقائمه تضم جميع القادة والامراء الذين شاركوا بالتحرير واول مدير جهة خدمية دخلت لتقديم الخدمات لاهل الموصل واول كلية بدأت الدراسة فيها واول جامعة كذلك واسم اكثر المحافظات التي قدمت شهداء في معركة الموصل واول سيارة نقلت اول وجبة مجازين من المقاتلين والمسدس الذي كان يحمله اعلى القادة رتبة والبندقية التي اطلقت اول طلقة وسوى ذلك مما يخلد هذا الانتصار ولكي نعطي كل ذي حق حقه وعلينا ان نؤكد على ان البدلة السوداء والقبعه السوداء التي ارتداها رئيس الوزراء عند اعلان النصر جزء مهم من هذا المتحف .

مقالات ذات صله