ماغي بو غصن : مشهد الراقصة في “جوليا” أبكاني

 

الممثلة اللبنانيّة ماغي بو غصن التي تطلّ هذا الموسم في مسلسل “جوليا” الذي حجز مكاناً متقدّماً له ضمن المسلسلات الأكثر مشاهدةً، ترى أنّ تجربة خوض الماراثون الرمضاني بعمل كوميدي للسنة الثانية على التوالي صائبة من خلال ردود فعل المشاهدين التي تلمسها من نسب المشاهدة المرتفعة، والتفاعل على السوشال ميديا وفي الشارع تقول “الكوميديا مطلوبة وموجودة منذ زمن طويل في برمجة شهر رمضان، لكن هذا لا يعني أنّي سأكمل حياتي كممثلة كوميدية فحسب. قدّمت عملين كوميديين خلال سنتين وكانتا تجربتين ناجحتين، لكنّي لن أحصر نفسي في هذه النوعيّة من الأدوار”.

وعن الانتقادات التي طالت “جوليا” بأنّه يجنح أحياناً إلى التهريج تقول “لا أعتبر النقد انتقاصاً من نجاح المسلسل، فنحن منفتحون على النقد السلبي بالقدر ذاته الذي نتلقّى فيه النقد الإيجابي. بخصوص المبالغة بالكراكتيرات كانت مقصودة، فجوليا فتاة تعاني من عقدة نفسية، تدفعها إلى المبالغة في تقمّص الشخصيات، وهو ما ظهر جلياً في كاراكتير الراقصة، لأنّ جوليا بالأصل ليست متخصّصة بالرقص وكان عليها حسب الدور أن ترقص في الشارع والتاكسي مع ماكياج قوي ونبرة صوت مختلفة، ما دفع بالبعض إلى اتهامنا بالتهريج. هذه مبالغة في إظهار تفاصيل الشخصية بحسب متطلبات الدور وليست تهريجاً”.

مقالات ذات صله