ماذا تحمل الملكة إليزابيث الثانية في حقيبتها ؟

بريطانيا ـ وكالات

لطالما أثارت حياة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الفضول، ولعل أكثر سؤال يتبادر إلى الأذهان هو هل تحمل الملكة “الثرية” نقودا في حقيبتها أم لا لدى خروجها من القصر؟

صحيفة “The Sun” البريطانية، أجابت عن هذا السؤال في تقرير لها، مؤكدة أن الملكة لا تحتاج سيولة مالية لأي غرض كان، غير أنها تحمل مبلغا معينا من المال في يوم واحد من الأسبوع.

ومع بزوغ شمس كل يوم أحد، تستعد الملكة للذهاب إلى الكنيسة، بحكم ترؤسها المؤسسة الكنسية في إنجلترا، إلى جانب تربعها على قمة هرم السلطة في بلادها، وهي حريصة على أداء الشعائر الدينية.

وقالت الصحيفة، إنه تمت مشاهدة إليزابيث الثانية أكثر من مرة وهي تقوم بالتبرع لصندوق الفقراء في الكنيسة، بمبلغ من المال بعد أدائها للصلوات.
والمبلغ هو عادة 5 جنيهات استرلينية من فئة الأوراق المالية الورقية، والتي يقوم ساقيها الخاص بـ”كيها” ووضعها في علبة من أجل التبرع بها، “وإذا داهمتها نوبة من الكرم” يصل تبرعها إلى 10 جنيهات.

كذلك، كشفت الصحيفة عن مكونات حقيبة الملكة، الباهظة الثمن، قائلة إنها تحتوي حلوى النعناع وقلم حبر، وقلم أحمر شفاه.

مقالات ذات صله