ماتيس: لن نقبل مطلقا امتلاك بيونغ يانغ أسلحة نووية

وكالات ـ متابعة

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، في حديث من العاصمة الكورية الجنوبية سيئول اليوم، أن بلاده لن تقبل مطلقا امتلاك كوريا الشمالية أسلحة نووية.
وشدد جيمس ماتيس من جهة أخرى، على أن واشنطن تفضل اللجوء إلى الدبلوماسية، التي تكون أكثر فاعلية عندما تدعمها قوة عسكرية موثوق بها.

وحذر الوزير الأمريكي بيونغ يانغ، من أن برامجها النووية والصاروخية لن تفيدها وستقوض أمنها ولن تعززه، مشيرا إلى أن الجيش الكوري الشمالي لا يمكنه مواجهة تحالف الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وقال إنه سيتم دحر أي هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائها، وأي استخدام للأسلحة النووية سيُقابل برد عسكري قوي في غاية الفعالية.

من جانبه رفض وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونج يونج-مو خلال اللقاء مع نظيره الأمريكي فكرة نشر أسلحة نووية تكتيكية في بلاده، كرد على التقدم الذي تحققه كوريا الشمالية في المجال الصاروخي والنووي.

تجدر الإشارة إلى أن التوتر في شبه الجزيرة الكورية تزايد مؤخرا، بعد تنفيذ بيونغ يانغ سلسلة من التجارب النووية والصاروخية، وتبادل التصريحات العدائية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وترى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، أن كوريا الشمالية قد تمتلك بعد أشهر قليلة القدرة على ضرب الولايات المتحدة بأسلحة نووية.
وكان الرئيس ترامب قد وعد بمنع حدوث مثل هذا السيناريو، وهدد بتدمير كوريا الشمالية إذا دعت الحاجة لذلك

مقالات ذات صله