ليفربول يستسلم لإصرار برشلونة ويتخلى عن كوتينيو مقابل 100 مليون يورو

حدد نادي ليفربول الإنجليزي، موقفه من إمكانية رحيل لاعبه فيليب كوتينيو، لصفوف برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.
ورغم أن ليفربول لم يرغب في رحيل كوتينيو، إلا أنه تراجع عن موقفه، عندما تلقى عرضا بمئة مليون يورو، مقابل لاعب ضمه في 2012 بـ 10 ملايين جنيه إسترليني.
وأشارت صحيفة سبورت، إلى أن برشلونة سيعود خلال الأيام المقبلة إلى ليفربول، لإتمام الصفقة نهائيا، مدركا القوة المالية التي يتمتع بها، بعدما دخلت خزائنه 222 مليون يورو، مقابل انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.
وتوصل النادي الكتالوني لاتفاق مع اللاعب البرازيلي، وسافر ممثلون عن البرسا إلى إنجلترا 3 مرات في محاولة لإبرام الصفقة مع ليفربول.
وبمرور الوقت، آتى العمل الذي قام به ممثلو النادي الكتالوني بثماره حيث وصفت الصحيفة رئيس النادي الإنجليزي بأنه يهتم بالأموال والأرباح حتى أنه كان على أعتاب بيع النادي لمستثمرين صينيين بمبلغ 900 مليون يورو في يناير/كانون الثاني الماضي.
وكوتينيو هي الصفقة الكبرى التي تعهد بها ماريا بارتوميو رئيس النادي الإسباني، وهو غير مستعد للسماح بأن تفلت من بين يديه، بعدما أخفق في التعاقد مع ماركو فيراتي من باريس سان جيرمان.
وذهبت “موندو ديبورتيفو” إلى أكثر من ذلك عندما أشارت إلى أنّ اللاعب سيخضع للفحص الطبي غداً الثلاثاء تمهيداً لتوقيع عقده الجديد مع الـ”برصا” الذي سيمتد على 5 مواسم حتى 2022.
ويأتي هذا التقدم السريع بعد ساعات من نشر موقعنا (استناداً إلى مصادر صحيفة موندو ديبورتيفو أيضاً) أنّ الاتفاق النهائي للتوقيع مع كوتينيو بات وشيكاً للغاية، خاصة مع وجود وكيل أعماله جيوليانو بيرتولوتشي في لندن لتسلّم الرد الأخير من إدارة الـ”ريدز” على التفريط في نجم الـ”سيليسون”.
وسيسارع برشلونة لحسم أمر الصفقة “رسمياً” مطلع هذا الأسبوع (قبل الأربعاء المقبل على أقصى تقدير وفق صحيفة سبورت) وذلك لإلحاق كوتينيو بركب التحضيرات في أقرب وقت لأول موعد كبير ومرتقب ينتظر الفريق في نهائي السوبر الإسباني أمام غريمه ريال مدريد في 13 أغسطس/آب الحالي.
ورفض المدرب الألماني يورغن كلوب التأكيد على رحيل لاعبه الشاب البرازيلي فيليب كوتينيو لصفوف برشلونة.
وقال يورغن كلوب عن غياب لاعبه عن صفوف الفريق في لقاء السبت الودي أمام أتلتيك بيلباو في دبلن:” كوتينهو كان يعاني من مشاكل في الظهر لذلك لم يكن لدينا سبب للمخاطرة به، وهذا ينطبق أيضاً على جوردن هندرسون الذي تعرض إلى وعكة صحية.”.
وتابع المدرب الألماني:” لعبنا الكثير من المباريات ولم نتلقى أي خسارة، ولكننا تعادلنا في مباراتين وخسرنا إحداها عبر ركلات الترجيح، ذلك إشارة جيدة رغم كل شيء”.

مقالات ذات صله