للمرة الأولى يستعينون بقوى وشخصيات شيعية.. مساع تركية أردنية للملمة شتات الطيف السني قبيل الانتخابات

بغداد -خاص
كشف تحالف القوى الوطنية، عن وجود مساع تركية اردنية للحد من الخلافات داخل البيت السني والسعي لإيجاد أرضية لكتلة متعددة الطوائف في العراق .

وقال النائب عن تحالف القوى محمد عبد ربه لـ «الجورنال نيوز»، ان ” الكتل السياسية لديها علاقات واسعة وتخطت المحور الداخلي الى الإقليمي وهذا ما تعكسه الزيارات الإقليمية التي يجريها القادة السياسيون الشيعة والسنة بالإضافة الى المؤتمرات التي تقام في الخارج”، مبينا ان” أبرز الدول التي لديها علاقات مميزة مع السياسيين العراقيين هي الأردن”.

وأضاف، ان” الأردن يسعى الى الحد من الخلافات التي تحدث داخل البيت السني من خلال التشاور مع القادة السياسيين او إقامة المؤتمرات فضلا عن الدور الأردني مع القيادات الشيعية التي لديها تواصل كبير وقوي مع المملكة “، مبينا ان” الأردن يرغب بإقامة كتلة عابرة للطائفية بين القوى الشيعية والسنية خلال المرحلة المقبلة”.

وكشفت مصادر سياسية عن مساع تبذلها عمّان وبضوء أخضر من أنقرة للملمة البيت السني المشتت داخل وخارج العملية السياسية في العراق، بمشاركة النجيفي والمطلك والكربولي والخنجر، استعدادا للانتخابات المقبلة.

من جهة اخرى أكد “تحالف القوى العراقية”، أن اعتقال رئيس المشروع العربي “خميس الخنجر” في حال وصوله الى بغداد من شأن القضاء وحده ،لافتاً الانتباه الى أنه “شأن لا يخص رئيس الوزراء حيدر العبادي”.

وقال النائب عن التحالف ،رعد الدهلكي، في تصريح لـ الجورنال نيوز، إن “العبادي رجل مؤسسات وليس له دخل بالشأن القضائي”.وأشار الى انه “على الرغم من اللغط حول الخنجر إلا انه ليس عليه مذكرة إلقاء قبض”، وأضاف الدهلكي :”معروفٌ ان العبادي ليس من النوع الذي يتدخل في عمل بقية المؤسسات كالمؤسسة التشريعية والقضائية”،لافتاً الانتباه الى “أنه لو فعل ذلك وتدخل فسيخرق هذا المبدأ من خلال الفعل وردة الفعل”.

وكان مصدر مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد ،الأربعاء الماضي، ان”العبادي” توعد باعتقال رئيس المشروع العربي خميس الخنجر في حال وصوله الى بغداد .وقال المصدر لـ «الجورنال نيوز»، ان” العبادي توعد رجل الاعمال العراقي خميس الخنجر بالاعتقال في حال وصوله الى العاصمة بغداد “.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان” العبادي قال في اجتماع خاص مع قيادات في التحالف الوطني انه سيعتقل الخنجر وكل الشخصيات المطلوبة للقضاء في حال وصولها الى بغداد “.

مقالات ذات صله