للفساد وجوه كثيرة.. تجار التمور يطالبون بتسهيل تصدير المحلي والدولة تستورد أطناناً منها من الكويت!

بغداد- خاص
طالب تجار التمور في كربلاء بفتح خطوط تصدير مباشرة من العراق الى دول العالم من دون الاضطرار الى التصدير من خلال وسطاء بين التاجر العراقي والدول المستوردة للتمور العراقية، في حين أعلنت الكويت تصديرها 30 طنا من التمور الى العراق.
وقال تاجر التمور محمد رضا كاظم ان ” اكثر من 20 معملاً لتعليب التمور بطاقات انتاجية مختلفة تم انشاؤها خلال السنوات الاخيرة الماضية في كربلاء “مبينا ” نقوم بكبس انواع جيدة من التمور في اكياس مختلفة الاحجام واخرى في علب كارتونية ليتم تصديرها الى دول الجوار اضافة الى دول المغرب العربي وشرق اسيا منذ عام 2004 “مطالبا بـ” دعم الجهات المعنية في العراق ومنها دعم زراعة النخيل التي تحتاج الى عمليات لمكافحة الامراض التي يعانيها اصحاب اشجار النخيل كل عام والتي تفتك بالتمور “وفي تطور اخر كشفت الصحف الكويتية عن قيام الكويت بتصدير 30 طنا من التمور إلى العراق. وتابعت إن “العمل جار مع بداية الشهر الجاري لإعداد نحو 30 طنا من التمور الكويتية (إنتاج مزرعة العصيمي) تمهيدا لتسليمها الى احد تجار الكويت الذي يقوم بدوره بتصديرها الى العراق الشقيق، وتحديدا الى منطقتي البصرة والناصرية القريبتين من منطقة العبدلي الكويتية”مضيفة ، أن “هذه ليست المرة الاولى التي تصدر الكويت جزءا من تمورها الى العراق.

مقالات ذات صله