لجنتها الأمنية تعترف: الأنبار فيها 8 أفراد في شعبة الاستخبارات والقضاة يخافون المتهمين!!

بغداد – عمر الدليمي
شكا رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار نعيم الكعود، من ضعف الدور الاستخباري في المحافظة، مبيناً ان “شعبة الاستخبارات مكونة من 8 اشخاص فقط ولا تمتلك دورية”.
وقال الكعود في تصريح لـ «الجورنال نيوز» السبت “حديث قائد عمليات بغداد بأن 80 بالمئة من السيارات المفخخة التي تنفجر في بغداد مصدرها الانبار غير دقيق”، مؤكداً “هنالك الكثير من الارهابيين الموجودين في العاصمة اضافة الى ماسماها بـ”المليشيات” التي تعمل على حدة”.
المسؤول المحلي، شدد على ضرورة ان يكون “القضاة المتخصصين بقضايا الارهاب هم من غير المناطق التي يسكنونها لكي لا تكون هنالك اية تأثيرات او تهديدات يتعرضون لها مما يسهم بالافراج عن الجناة”.
وختم المسؤول المحلي تصريحه، بالقول ان “حكومة الانبار المحلية سلمت الحكومة المركزية في بغداد الكثير من الارهابيين، التي بدورها قامت باطلاق سراحهم”.
من دون ذكر المزيد من التفاصيل. وتعاني الانبار تكرار الهجمات التي ينفذها تنظيم “داعش” والذي لا يزال يسيطر على مناطق القائم وعنه وراوة غربي المحافظة.

مقالات ذات صله