كيف تواجه الحكومة اتهامات الكرد باستخدام ازمتهم لاغراض انتخابية ؟

 

أكد رئيس كتلة التحالف المدني الديمقراطي في العراق، وعضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، مثال الآلوسي، أن زيارة وفد بغداد إلى إقليم كوردستان دليل دليل على توفر الإرادة لإنجاح المفاوضات، مشيراً إلى أنه “لابد من نجاح هذه الزيارات والاتفاق على الميزانية وفتح المطارات والا ستتهم الحكومة العراقية بالفشل”.

وقال الألوسي “الوفود والزيارات بين بغداد وأربيل لها إرادة تحقيق نجاح الذي يمس المواطن العراقي”، مضيفاً أن “العالم كله يتايع هذه التحركات الحوارية لأنه يريد أن يرى عراقاً ناجحاً ولا يمارس الطائفية، ونحن بحاجة لانجاح هذه الزيارات والاتفاق على الميزانية وفتح المطارات وإلا ستتهم الحكومة العراقية بالفاشلة”.

وأشار إلى أنه “على الحكومة أن تخرج من الاتهامات الموجهة لها بأنها تمارس اللعبة من أجل الانتخابات وتحسم الخلافات بسرعة لأن  مثل هذه القرارات يفهمها المواطن الكوردي على أنها جائرة”، لافتاً إلى أنه”مطلوب منا كسياسيين في بغداد أن نعطي دليل لكل العراقيين أننا قادرين على احتواء المشاكل من أجل بناء المجتمع بشكل تسامحي، وأن الانسان فوق اي اعتبار”.

مقالات ذات صله