كوريا الشمالية تختبر صاروخاً باليستياً وترامب يحذر من “احتمال نشوب صراع كبير”

متابعة – الجورنال

قال مسؤولون كوريون جنوبيون وأمريكيون إن كوريا الشمالية أجرت اختبارا لصاروخ باليستي في تحد للتحذيرات الأمريكية بتشديد العقوبات عليها.

ونقلت وكالة “يونهاب” عن الجيش الكوري الجنوبي قوله إن الصاروخ انفجر بعد لحظات من إطلاقه بينما قال مسؤولون أمريكيون إن الصاروخ لم يغادر الأراضي الكورية الشمالية.

وأطلق الصاروخ من منطقة بيونغان الجنوبية الواقعة شمال العاصمة بيونغيانغ في الساعات الأولى من الصباح بالتوقيت المحلي، حسبما قال مستشار لرئيس أركان جيش كوريا الجنوبية.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن نوع الصاروخ غير معروف.

وقال الجيش الأمريكي إنه تعقب إطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي ولكن الصاروخ لم يغادر الأراضي الكورية الشمالية ولم يشكل تهديدا لأمريكا الشمالية.

وأوضح المتحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي أن “إطلاق الصاروخ جرى في الساعة 10.33 صباحا بتوقيت هاواي (2033 بتوقيت جرينتش) من مكان قريب من مطار بوكتشانج”.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اندلاع صراع كبير مع كوريا الشمالية بسبب برنامجيها النووي والصاروخي ولكنه أكد في الوقت ذاته تفضيله للحل الدبلوماسي للأزمة مع بيونغ يانغ رغم صعوبة تحقيقه.

وقال ترامب في مقابلة خاصة مع وكالة رويترز إن “هناك احتمالا أن يقع صراع كبير مع كوريا الشمالية”.

وأضاف “نود حل القضايا بالطرق الدبلوماسية رغم صعوبة ذلك”.

وتصاعدت حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية بعد فشل التجربة الصاروخية الأحدث والعرض العسكري الهائل الذي أظهرت فيه بيونغ يانغ معداتها العسكرية بكثافة.

وأثنى الرئيس الأمريكي على نظيره الصيني شي جينبينغ قائلا إنه “حاول جاهدا الضغط على كوريا الشمالية”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد صرح في وقت سابق الخميس بأن الصين أبلغت الولايات المتحدة أنها حذرت بيونغ يانغ من أنها قد تفرض عقوبات عليها إذا أجرت تجربة نووية أخرى.

وقال تيلرسون في تصريحات لشبكة فوكس نيوز الأمريكية إن “تقارير المخابرات الأمريكية تشير إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ليس مجنونا مشيرة إلى أنه ربما يكون طرفا يمكن التفاوض معه”.

وأعلنت واشنطن الأربعاء عزمها تشديد عقوباتها على كوريا الشمالية، وتصعيد تحركاتها الدبلوماسية للضغط من أجل إنهاء برنامجيها النووي والصاروخي.

مقالات ذات صله