كلوب يتلقى صدمة جديدة

تلقى الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، صفعة قوية، قبل استكمال مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد فترة التوقف الدولي.
وأوضحت التقارير الطبية، أن فترة غياب الإنجليزي ناثانيل كلاين، الظهير الأيمن للريدز، سوف تطول.
وعانى كلاين من إصابة في العضلة الخلفية في يوليو/تموز الماضي، حيث تعرض لها في الفترة التحضيرية لفريقه قبل انطلاق الموسم، أبعدته عن صفوف الريدز ومنتخب بلاده.
وبحسب صحيفة “ذا تايمز”، فإن كلاين قد تستمر فترة غيابه لمدة 3 أشهر مقبلة، حتى ديسمبر/كانون ثان المقبل.
وقرر كلوب استبعاد كلاين من قائمة الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا، نظرًا لوجود شكوك حول لحاقه بأي مباراة في دور المجموعات، على أمل أن يتم ضمه للقائمة في الأدوار الإقصائية.
وسيعتمد كلوب على الشاب ترينت ألكسندر أرنولد، بدلًا من كلاين في الفترة المقبلة، سواء على المستوى المحلي أو الدولي.
فيما قترب نجم وسط ليفربول الإنجليزي، من مغادرة قلعة “أنفيلد” في شهر يناير/كانون الثاني المقبل، والانضمام لصفوف يوفنتوس الإيطالي، الذي سعى بقوة لضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة.
وذكرت صحيفة “كوريري ديللو سبورت” الإيطالية، أن الألماني إيمري كان، قد يرحل ليوفنتوس خلال يناير المقبل، خاصة وأن لديه أقل من 10 أشهر متبقية في عقده، ولم يتوصل لاتفاق حول تجديد عقده حتى الآن، بجانب أن اللاعب لا يمتلك الرغبة في الاستمرار مع الريدز.
وأوضحت الصحيفة أن البيانكونيري طارد كان، خلال سوق الانتقالات، ورفض الريدز عرضاً بمبلغ 23 مليون إسترليني في آخر أيام سوق الانتقالات الصيفية لأجل اللاعب.

مقالات ذات صله