اخــر الاخــبار

كشف مجزرة جديدة لداعش بحق اطفال ونساء الموصل

كشف مرصد الحريات للدفاع عن المرأة المعنقة، اليوم الثلاثاء، عن مجزرة جديدة ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق النساء والاطفال في حي الزنجيلي شمالي مدينة الموصل، مشيرا الى ان التنظيم نفذ الإعدام رميا بالرصاص بحق 12 معلمة في الحي المذكور.
وقال رئيس المرصد، الناشط المدني، حيدر الشيخ، في بيان صحفي ، “بعد الانتصارات الاخيرة التي حققتها القوات المسلحة العراقية في مناطق واحياء مدينة الموصل وتحرير مناطق الساحل الايمن من سيطرة تنظيم داعش الارهابي، يرتكب الاخير مرة اخرى مجزرة جديدة بحق النساء والاطفال بعد ايام من مجزرة سوق السرج خانة التي راح ضحيتها سبعة نساء وعدد من الاطفال”.
وأضاف، ان “العناصر الارهابية استخدمت العوائل كدروع بشرية محاولة منهم لمنع تقديم القوات العراقية من تحرير اخر معاقل التنظيم الارهابي في الموصل”، منوها الى ان “الارهابيين لم يكتفوا بذلك قاموا بمجزرة جديدة بحق النساء والاطفال في حي الزنجيلي الواقعة شمال الساحل الايمن من الموصل”.
وتابع الشيخ ان “الدواعش اعدام ما يقارب العشرات من النساء والاطفال والشباب قرب معمل البيبسي بحي الزنجيلي اثناء محاولتهم الفرار هربا من سيطرة داعش الارهابي باتجاه حي النجار الذي تسيطر عليه القوات المسلحة العراقية”.
واشار الشيخ الى ان “العشرات من جثث النساء والاطفال تتاثر في شوارع حي الزنجيلي نتيجة رميهم بالرصاص وتنفيذ عمليات الاعدام بحقهم من قبل عناصر داعش الارهابي”، لافتا الى ان “من بين تلك الجثث ما يقارب 13 معلمة في مدارس الموصل نفذ بهن التنظيم الارهابي عملية الاعدام رميا بالرصاص بعد تجريدهن من منازلهن”.
ودعا الشيخ الامم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية الى “التعاون مع القوات العراقية والدخول المناطق الزنجيلي التي حررت من قبل القوات الامنية لرؤية بشاعة جرائم داعش الارهابي واجلاء جثث الشهداء وتقديم المساعدات الغذائية والانسانية للعوائل التي كانت محتجزة لدى الارهابيين كدروع بشرية”.

مقالات ذات صله