كريستيانو رونالدو يواجه تحديا جديدا أمام جيرونا في الليغا

يواجه البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد التاريخي، تحديًا جديدًا أمام جيرونا، في المباراة التي تجمع بينهما غدًا الأحد، في إطار الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

وذكرت صحيفة “أس” الإسبانية، أنّ كريستيانو رونالدو لعب في 32 ملعبا في إسبانيا، بالإضافة إلى “سانتياجو برنابيو”، ويعد ملعب “مونتيليفي”، الخاص بجيرونا رقم 33 له، ويرغب في تسجيل هدفه الثاني في الليجا خلال الموسم الجاري، والأول له أمام الفريق الكتالوني.

وأوضحت الصحيفة أنّ رونالدو لديه سجل سيء في الملاعب التي يلعب فيها للمرة الأولى، إذ لم يسجل سوى في 18 مباراة فقط بنسبة نجاح بلغت 43.75%، إلا أنّ فريقه نجح في تحقيق الفوز في 25 مباراة من أصل 32، وكانت أبرز المباريات التي خسرها صاروخ ماديرا في أول زيارة لملعب الخصم أمام برشلونة في “كامب نو” وأتلتيك بيلباو على ملعب “سان ماميس القديم”.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هناك بعض الملاعب التي تألق فيها رونالدو في أول مباراة له، مثل ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” الخاص بفريق إشبيلية، والذي سجل فيه البرتغالي رباعية في أول مباراة لعبها عليه موسم 2010 ـ 2011.

ويمتلك نجم نادي ريال مدريد الإسباني، ماركو أسينسيو، سجلاً تهديفيًا جيدًا مع الفريق الملكي هذا الموسم، إذ تمكن من تسجيل 6 أهداف جعلته في المركز الثاني خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو في قائمة هدافي المرينجي بمختلف البطولات.

ويأتى تألق أسينسيو في ظل رحيل ألفارو موراتا مطلع الموسم الجاري إلى تشيلسي بحثًا عن دقائق أكثر للعب، إذ تمكن موراتا من تسجيل 7 أهداف في أول 16 مباراة مع ريال مدريد الموسم الماضي.

وغاب أسينسيو عن ريال مدريد مباراة واحدة أمام أبويل في دوري الأبطال، حيث سجل 3 أهداف في الليجا، وهدفين في كأس سوبر إسبانيا، ثم هدف في مرمى فوينلابرادا من ضربة جزاء في كأس ملك إسبانيا بمجموع 15 مباراة.

ورغم السجل التهديفي الجيد لأسينسيو، إلا أن أرقام موراتا تعتبر أفضل، فقد لعب مهاجم تشيلسي الحالى 655 دقيقة، كان معدل تسجيله هدف واحد لكل 93 دقيقة، أما أسينسيو فلعب 878 دقيقة بمعدل هدف لكل 147 دقيقة.

ولكن ما يبرز قيمة أسينسيو بشكل أكبر، هى تسجيله هذا المعدل من الأهداف وهو يشغل مركز صانع الألعاب أو الجناح، على عكس موراتا الذي يلعب في مركز المهاجم الصريح.

مقالات ذات صله