كرستيانو متهم بالتهرب الضريبي وريال مدريد يرفض التعليق

اتهمت نيابة العاصمة الإسبانية مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، بالتهرب الضريبي بقيمة 14.7 مليون يورو بشكل “متعمَّد”.
وأشارت النيابة في بلاغها المقدم ضد كريستيانو للمحكمة المختصة، أن البرتغالي، متهم بـ4 جرائم ارتكبها بين عامي 2011، و2014 وتمثل تهربًا ضريبيًا بقيمة إجمالية قدرها 14 مليونًا، و768 ألفًا، و897 يورو.
وأوضحت النيابة، التي ذكَّرت في دعوتها بحكم المحكمة العليا الصادر ضد مهاجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، أن كريستيانو استغل شركة تأسست في عام 2010، كي يُخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته، وهو ما يعني عدم التزامه بشكل “طوعي”، و”متعمَّد” بواجباته الضريبية في إسبانيا.
ورفض ريال مدريد التعليق، بينما لم ترد الوكالة، المسؤولة عن تمثيل رونالدو، على محاولات للتواصل.
وقال الادعاء، إن رونالدو تهرب من سلطات الضرائب بمبلغ 1.4 مليون يورو في 2011، و1.7 مليون يورو في 2012، و3.2 مليون يورو في 2013، و8.5 مليون يورو في 2014.
وأضاف البيان أن رونالدو، أصبح مقيمًا في إسبانيا ويدفع الضرائب بداية من يناير/كانون الثاني 2010، وتعهَّد في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 باتباع نظام الضرائب الذي يطبق على الأجانب العاملين في إسبانيا.
وكان كريستيانو قد احتفظ بصدارة لائحة مجلة “فوربس” للرياضيين الأعلى دخلاً في العالم للعام الثاني على التوالي.
وقدرت المجلة، عائدات رونالدو، 32 عامًا، بـ93 مليون دولار، موزعة على 58 مليونًا من كرة القدم، و35 مليونا من إيرادات أخرى منها عقود الرعاية.
وتأتي لائحة فوربس للرياضيين الأغنى في العالم، بعد أيام من قيادة النجم البرتغالي ريال مدريد إلى الاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا، إثر الفوز على يوفنتوس الإيطالي 4-1 في المباراة النهائية.
وتقدَّم ليبرون جيمس، لاعب فريق كليفلاند كافالييرز بطل الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة للمركز الثاني في اللائحة بعائدات وصلت إلى 86.2 مليون دولار، بعد أن كان في المركز الثامن عشر العام الماضي.
وحل جيمس “الملك” في المركز الثاني بدلاً من الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي بات ثالثًا بـ80 مليون دولار.
وجاء نجم كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر رابعًا، 64 مليونا، ونجم جولدن ستايت وويرز لكرة السلة الأميركية كيفن دورانت خامسًا (60.6 مليونًا).
كانت نجمة كرة المضرب الأمريكية سيرينا وليامز المتوجة بـ23 لقبًا المرأة الوحيدة في اللائحة بعائدات تصل إلى 27 مليون دولار، 19 منها من عقود الرعاية، وحلت في المركز الـ51.

مقالات ذات صله