كرستيانو أمام التحقيق نهاية الشهر المقبل

أشارت وسائل إعلام إسبانية، إلى أنَّ كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد، سيُدلي بشهادته في قضية التهرب الضريبي في 31 يوليو/تموز المقبل.
كانت نيابة مدريد، اتهمت كريستيانو، بالتهرب الضريبي بقيمة 14.7 مليون يورو بشكل “متعمَّد”، مشيرة إلى أنه استغل شركة تأسست في عام 2010، كي يُخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته.
وقال الادعاء، إن رونالدو تهرب من سلطات الضرائب بمبلغ 1.4 مليون يورو في 2011، و1.7 مليون يورو في 2012، و3.2 مليون يورو في 2013، و8.5 مليون يورو في 2014.
وأشارت تقارير صحفية إسبانية، إلى أن البرتغالي، وبالنظر للجرائم الضريبية المتهم بها، فإنه قد يواجه عقوبة سجن، قد تصل إلى 7 سنوات.
وعن قضية الضرائب التي اتهم بها كريستيانو رونالدو، قال رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز: “أنا أعرف كريستيانو فهو رجل محترف جدًا، كل ما يحدث غريب وسوف أتحدث إليه، وسوف أدافع عنه كشخص، من حيث المبدأ يجب أن يفي بالتزاماته الضريبية وأعتقد أنه فعل هذا منذ أن جاء من إنجلترا”.
واختتم بقوله: “لقد دافعنا عنه ببيان عام، ولم يقل لنا أنه غاضب. إنه شخصية قوية خارج الملعب ويقوم بالكثير من الأعمال الخيرية، أنا متأكد أنه لا ينتهك الواجبات الضريبية”.
واشتدت قوة التقارير التي تقول إن اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، يرغب في الرحيل عن النادي الملكي، وحتى الآن لم يخرج أحد الطرفين سواء كان ريال مدريد أو اللاعب البرتغالي لنفي هذه الأنباء مما يزيد من فرص صحتها.

مقالات ذات صله