كتلة برلمانية تؤشر: سيطرات منافذ بغداد تسهل عمل عصابات الخطف وتساعدها في انتقاء ضحاياها !

بغداد – الجورنال

انتقد رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري الثلاثاء حالة الفوضى التي تسود منافذ العاصمة بغداد نتيجة تكدس العجلات بسبب نقاط التدقيق الكمركي والروتين غير المبرر المتبع فيها، في  حين دعا الى ايجاد اليات اكثر انسايبية لتسهيل حركة المواطنين، وحذّر من انها سهلت ومن دون علمها تشكيل عصابات الخطف والتسليب.

وقال الشمري في بيان صحفي ان “هنالك حالة من الفوضى تعيشها نقاط التفتيش عند منافذ العاصمة نتيجة الاليات الجديدة المتبعة من هيئة الكمارك التي نعدها روتيناً اضافياً لا مبرر له ولا يقدم اي مصلحة او منفعة للمواطن او الدولة”، لافتا النظر الى ان “تلك الفوضى والازدحامات يدفع ثمنها الداخلون الى العاصمة ساعات طويلة من الانتظار،ناهيك عن كونها ساعدت عصابات الخطف والتسليب على تشخيص وانتقاء الضحايا من بين العجلات المتوقفة لاختيار الانسب بينهم ما زاد من مستوى الجريمة المنظمة”.

واضاف الشمري، ان “سيطرة جسر ديالى جنوب شرقي العاصمة نجد فيها طوابير طويلة للشاحنات المتوقفة بانتظار التدقيق الكمركي، يتبعها اغلاق تام للشارع ما يمنع العجلات الصغيرة للمواطنين من العبور الى داخل بغداد لساعات عديدة”، مشددا على “ضرورة اعادة تقييم ودراسة الوضع في تلك المنافذ بشكل كامل من قبل الجهات المعنية والبحث عن اليات بديلة لانهاء الزخم فيها بما يسهم في تحقيق الانسيابية بمرور العجلات من دون اي معوقات يدفع ثمنها المواطن”.

مقالات ذات صله