كارتر يرغب بزيارة بيونغ يانغ والبيت الأبيض يمنعه

وكالات ـ متابعة

أفاد الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر بأن البيت الأبيض يرفض الموافقة على زيارته إلى كوريا الشمالية لإجراء محادثات باسم الإدارة الأمريكية الحالية.
ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تصريح كارتر، الذي جاء فيه: “نعم، أريد أن أذهب إلى هناك”.

وأضاف كارتر أنه ناقش احتمال القيام بهذه الزيارة مع مساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشؤون الأمن الوطني غيربرت ماكماستر، لكن الأخير رفض الموافقة على هذه الزيارة.

يذكر أن كارتر كان قد زار بيونغ يانغ في منتصف تسعينيات القرن الماضي بأمر من الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون. وقد توصل إلى اتفاق مع الزعيم الكوري كيم إيل سونغ وهو أب الزعيم الكوري الحاري كيم جونغ أون.

وازدادت المواجهة بين واشنطن وبيونغ يانغ حدة في الآونة الأخيرة في ضوء المناورات العسكرية التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بهدف إنزال ضربة بكوريا الشمالية في حالة نشوب حرب. كما تم في كوريا الجنوبية نشر قرابة 28 ألف جندي أمريكي بحجة وجود خطر من جانب كوريا الشمالية.

من جهتها، عبرت بيونغ يانغ عن مخاوفها من التهديدات الأمريكية وتقوم بزيادة قدراتها الصاروخية والنووية على الرغم من العقوبات الأممية الشديدة.

مقالات ذات صله