كأس الاتحاد الآسيوي.. نقص سرب النوارس لايقلق مدربه في موقعة الجيش السوري

بغداد – محمد خليل
يستعد فريق الزوراء، غدا، لمواجهة فريق الجيش السوري ضمن منافسات الجولة الرابعة في كأس الاتحاد الاسيوي على ارضية ملعب الخور “الارض المفترضة للجيش” في البطولة الاسيوية.

فريق النوارس البيضاء أجرى مرانه في اليومين الماضيين، على ملعب العربي الثاني تحضيراً لمواجهة الجيش السوري غدا، فهذه المباراة تعتبر الاهم للنوارس، لان الفوز فيها سيضع الفريق في صدارة المجموعة الاولى، التي يتصدرها الجيش بست نقاط بفارق نقطة واحدة عن فريق الزوراء.

مدرب الزوراء عصام حمد أوضح في تصريح لـ(الجورنال) إن “مباراة الجيش السوري هي اهم مباراة للزوراء في البطولة، وتعتبر مباراة مفصلية”، لافتاً إلى أن “الزوارء عاقد العزم ليكون منافساً حقيقيا على المركز الاول وحصد بطاقة التأهل”، مبيناً ان “المباراة ستكون افضل فرصة لايقاف فريق الجيش وتخطيه في سلم الترتيب”.

واضاف ان “دخول فريق الزوراء الى اجواء البطولة الاسيوية، هي مسألة وقت فقط، حيث كان تركيز الفريق في الفترة الماضية منصب على الدوري المحلي”.

فريق الزوراء سيفتقد لخدمات مدافعه عباس قاسم للايقاف، بعد تلقيه انذارين في المباريات الثلاث السابقة، وبالاضافة الى باسم سيفتقد الزوراء لخدمات مهاجمه علاء عبد الزهرة وحارس مرماه الاساسي محمد كاصد، حيث تخلف اللاعبان عن الالتحاق بمعسكر الفريق في قطر بسبب حاجتهم للمزيد من الراحة بعد مباراتي استراليا والسعودية في تصفيات المونديال.

مدرب حراس الزوراء، عماد هاشم أكد في تصريح لـ(الجورنال) أن “الزوراء مستعد لهذه المباراة، تمكنا من الفوز على الجيش بثلاثة اهداف لهدف في مباراة الذهاب، ونطمح لتاكيد ها الفوز في مرحلة الاياب”.

وفيما يخص غياب الحارس محمد كاصد، قال هاشم إن “الحارس حصل على فترة راحة كافية في المنتخب الوطني، كونه لم يلعب اساسيا في مباراتي استراليا والسعودية، ومن المستحيل ان يكون حارس مرمى جالس لفترة 6 ايام ولم يؤدي اي وحدة تدريبية”.

واضاف أن “مشكلة غياب كاصد هي للامور المادية، فجميع لاعبو الزوراء استلموا 60 % من عقودهم وتوجد الصكوك التي تؤكد ذلك”، لافتاً إلى أن “كاصد لم يلعب سوى 20 مباراة ولم يكمل جميع مباريات الزوراء في الدوري وكأس الاتحاد كي يطالب بمستحقاته”.

وتابع “الوقت ليس بالملائم كي يفتعل كاصد مشكلة كهذه، وفي المقابل الزوراء يتأمل خيراً من الحراس الموجودين، سواء كان علاء كاطع او محمد شاكر او علي فيصل”.

واختتم هاشم تصريحه قائلاً: “لو اردنا مقارنة التعب الذي قال عنه كاصد، فان لاعبو القوة الجوية انتضمو في تمرينات فريقهم فور انتهاء مباراة العراق امام السعودية في التصفيات، ولكن المشكلة ليست مشكلة الارهاق”.

وفي الجهة المقابلة، قال مدرب الجيش السوري أنس المخلوف، إن فريقه يواجه دورًا حاسمًا ومباريات مهمة في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مبيناً أنه يبحث عن الثأر من الزوراء في مباراة اليوم.

وأضاف المخلوف في تصريحات صحفية: “نعاني من غياب بعض اللاعبين المؤثرين أمثال محمد الواكد، ومؤيد الخولي بسبب الإصابة، قدم فريقي مستوى مميزًا بالفترة الماضية وكانت النتائج ممتازة ولكن بعد مبارتنا الأخيرة مع فريق الزوراء العراقي لم نقدم المستوى المطلوب وكثرت الأخطاء التي كانت نتيجتها الخسارة الأولى للفريق بعد سلسلة من النتائج الجيدة”.

مقالات ذات صله