«قميص عثمان» في سيطرة الصقور.. «أبواق» في الأنبار تعزف نغمة تآمريه بحثاً عن الإقليم

بغداد – خاص
أكد مصدر أمنى ان اجراءات عمليات بغداد هي من أجل تأمين العاصمة وحماية اهالي الانبار من دخول عناصر ارهابية بحجة كونهم مدنيين ما يسيء الى الاهالي.
واضاف ان الاجراءات تسير بوتيرة دقيقة ولا غلق للسيطرة وان الاثارة بشأنها لا تخدم الوضع الامني على الاطلاق، مؤكدا ان البعض وهم قلة من السياسيين يطبلون لتشويه سمعتها لدوافع مشبوهة.
معلومات استخبارية اكدت وجود مخطط من نتظيم داعش المهزوم لادخال انتحاريين الى العاصمة عبر المنافذ المحيطة ببغداد ومنها سيطررة الصقور ,مشيرة الى ان الاجراءات المتخذة والمشددة تأتي في اطار افشال المساعي الارهابية لتحقيق اهدافها بقتل المدنيين
واكد مصدر امني ان هذه الاجراءات تمكن عمليات بغداد من تأمين العاصمة وحماية اهالي الانبار من دخول عناصر ارهابية بحجة كونهم مدنيين ما يسيء الى الاهالي.
واضاف ان الاجراءات تسير بوتيرة دقيقة ولا غلق للسيطرة وان الاثارة بشأنها لا تخدم الوضع الامني على الاطلاق، مؤكدا ان البعض وهم قلة من السياسيين يطبلون لتشويه سمعتها لدوافع مشبوهة.
معلومات استخبارية اكدت وجود مخطط من تنظيم داعش المهزوم لادخال انتحاريين الى العاصمة عبر المنافذ المحيطة ببغداد ومنها سيطرة الصقور ,مشيرة الى ان الاجراءات المتخذة والمشددة تاتي في اطار افشال المساعي الارهابية لتحقيق اهدافها بقتل المدنيين
بدوره كشف عضو مجلس النواب عن محافظة الانبار عادل خميس المحلاوي، الاربعاء، عن اسباب الخلل والارباك الحاصلة في سيطرة “الصقور “، منتقدا الحلول التي وضعتها الجهات المسؤولة على السيطرة.
وقال المحلاوي في تصريح لـ «الجورنال نيوز» ان “جهات سياسية قدمت معلومات خاطئة ومظللة الى المسؤولين في قيادة عمليات شرق الانبار ما ادى الى حصول هذا الخلل والارباك في سيطرة الصقور”.واضاف ان “المسؤولين اخفقوا في وضع حلول مناسبة لهذه السيطرة التي اصبحت شبيهة بـ”معبر رفح”، منتقداً وضع سيارات لنقل المواطنين من السيطرة الى مدينة بغداد كأحد الحلول لهذه المشكلة. وبين ان هنالك آليات متطورة واجهزة يمكن وضعها في هذه السيطرة وفتح اكثر من منفذ لتسهيل مرور المواطنين بدلاً عن انتظارهم فيها لساعات.
واتهم المحلاوي جهات سياسية “ترفد المسوؤلين في السيطرة بمعلومات خاطئة ادت الى حصول مثل تلك الاجراءات الصعبة على المواطنين”،مؤكداً ان “تلك الجهات ترغب بتقسيم العراق باتجاه الاقاليم..، وهذا ما لا يطمح له كل عراقي”.
وكان مجلس محافظة الانبار قد اعرب عن استيائه من اغلاق سيطرة الصقور منذ شهر تقريبا وهدد المجلس باقامة اقليم الانبار في حال استمرار القيادات الامنية باغلاق السيطرة ومنفذ الانبار الوحيد الى العاصمة بغداد .
وقال راجع بركات العيفان عضو مجلس الانبار لمراسل (الجورنال)، سنعلن اقامة اقليم الانبار في حال استمرار حكومة بغداد والقيادات الامنية اغلاق سيطرة الصقور من دون مبرر امام اهالي الانبار الراغبين بالذهاب الى العاصمة بغداد من المواطنين والموظفين والمرضى والطلبة”.
واضاف ان” سيطرة الصقور هي سيطرة المذلة واهانة المواطنين وهناك جهات معروفة تتعامل مع المواطن الانباري درجة عاشرة وهناك تمييز وذل للانسان”.
اما يحيى غازي المحمدي عضو مجلس الانبار فقد قال لمراسل (الجورنال)، ان” مجلس الانبار يطالب باستجواب قائد عمليات بغداد من قبل البرلمان والحكومة المركزية على خلفية اغلاق سيطرة الصقور المنفذ الوحيد لاقضية ونواحي الانبار الى بغداد”.

مقالات ذات صله