قطع العلاقات مع قطر يهدد استضافتها لخليجي 23 ومونديال 2022

دخلت استضافة قطر بطولة كأس العالم 2022 نفقاً مظلماً، مع إعلان الإمارات والسعودية والبحرين ومصر عن قطع العلاقات الدبلوماسية معها، بسبب “تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب”، إذ من المتوقع أن تتفاقم أزمتها الاقتصادية، مع وصول إجمالي الدين الخارجي لها قرابة من 150% من الناتج المحلي الإجمالي، الأمر الذي سيضرب استعداداتها لاستضافة الحدث العالمي، بحسب تقرير سابق لوكالة التصنيف الائتمانية الدولية (موديز).

وكانت “موديز” أطاحت بقطر في تصنيفها السيادي من “Aa2” إلى “Aa3″، مرجعة الأسباب إلى “ضعف وضعها الخارجي، وعدم اليقين بشأن استدامة نموذج النمو في الدولة إلى ما بعد السنوات القليلة المقبلة”، وهو ما تفاقم مع إعلان الدول الخليجية ومصر مقاطعتهم الدبلوماسية لها، حيث نزل مؤشر البورصة القطرية 5.7% في الدقائق الـ5 الأولى من التعاملات اليوم الإثنين، بعد ساعات من إعلان المقاطعة.

وقالت “موديز” في تقريرها: “بلغ إجمالي الدين الخارجي لقطر ما يقرب من 150% من الناتج المحلي الإجمالي في 2016، مقارنة بما يقدر بنحو 111% خلال 2015.. ويعتبر ارتفاع نسبة مستوى الدين الخارجي مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي في قطر هو الأعلى بين الدول ذات التصنيف Aa2-Aa3”.

ومن المتوقع أن تؤثر المقاطعة الخليجية المصرية مع قطر على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمنحها حق استضافة مونديال 2022، نظراً لإدانتها بدعم الإرهاب.

وأصبح في حكم المؤكد سحب شرف تنظيم بطولة كأس الخليج “خليجي 23” من قطر، بعد إعلان الإمارات والسعودية والبحرين واليمن، عن قطع العلاقات الدبلوماسية معها، بسبب “تدخلها في الشؤون الداخلية ودعمها الإرهاب”.

وكان الاتحاد الخليجي لكرة القدم منح قطر حق استضافة البطولة، في الفترة من 22 ديسمبر (كانون الأول) وحتى 5 يناير (كانون الثاني) 2018، بدلاً من الكويت، التي تعرضت لعقوبة تجميد العضوية من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ومن المنتظر أن يعلن رسمياً عن نقل أو إلغاء “خليجي 23″، خلال الأيام المقبلة.

وكذلك أعلن نادي الأهلي السعودي امس الإثنين فسخ عقد الرعاية مع شركة الخطوط القطرية، وذلك عقب إعلان السعودية قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.

وذكر الأهلي عبر حسابه الرسمي على تويتر امس الإثنين: “يعلن النادي الأهلي السعودي عن فسخ عقد الرعاية المبرم بين النادي الأهلي وشركة الخطوط القطرية، وذلك اتباعاً لتوجهات حكومتنا الرشيدة”.

كما سبق وأعلن الأهلي عن تجديد عقد الرعاية لثلاثة أعوام أخرى كان من المفترض أن تنتهي في 2020.

وفي سياق متصل، أكد الأمين العام لمجلس أبو ظبي الرياضي، عارف العواني، أن قطع العلاقات مع قطر أمر طبيعي وفقاً لمجريات الأحداث في الفترة الأخيرة.

وغرد العواني على تويتر قائلاً: “شعوب الخليج وأغلب الشعب القطري أصبح واعياً بأن ما حدث كان متوقعاً في ظل سيطرة الإخوانجية ودعم الإرهاب بشكل واضح”.

وأعاد العواني نشر بعض التغريدات اليوم الإثنين، متسائلاً: “من اليوم يدفع ثمن سياسة الحكومة القطرية بدعم الإرهابيين من الإخوان والقاعدة والحوثيين؟.. يدفع الثمن الشعب القطري”.
وترددت أنباء حول إعلان المعلق الإماراتي الشهير علي سعيد الكعبي رحيله من قنوات beIN SPORTS، عقب قرار قطع العلاقات بين الإمارات والسعودية ومصر مع قطر.

ولن يكون الكعبي فقط أبرز الراحلين عن القناة، وإنما تردد أيضاً أن المعلق السعودي فهد العتيبي قرر الرحيل للسبب نفسه، علما أنها ليست المرة الأولى التي يرحل فيها الكعبي عن القناة، حيث سبق له الرحيل بسبب تجاوزات قطر، قبل أن يعود في 2016.
والضربة الجديدة التي تلقتها قطر، مع إعلان الإمارات والسعودية والبحرين ومصر عن قطع العلاقات الدبلوماسية معها، بسبب “تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب”، فبعد اقتراب سحب شرف تنظيم كأس الخليج “خليجي 23” منها، سيكون مستشفى “أسبيتار” في أكاديمية “أسباير” القطرية خالياً من أي رياضي من الدول الخليجية الثلاث.

وكان مستشفى “أسبيتار” مقصداً للرياضيين الخليجيين، إذ كانوا يلجأون إليه للعلاج من الإصابات أو لخوض برامج تأهيلية.

مقالات ذات صله