قتلى وجرحى بإطلاق نار وبتفجيرين بالبرلمان الإيراني ومرقد الخميني

سقط عدد من القتلى والجرحى بهجومين استهدفا بشكل متزامن مقر البرلمان الإيراني في طهران ومرقد الإمام الخميني قرب العاصمة.
وبدأ الهجومان بإطلاق نار عشوائي ، ومن ثم فجّر انتحاريان نفسيهما في مقر البرلمان وفي المرقد على حد سواء. وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أن جماعات إرهابية كانت وراء الهجومين، وكشفت عن تحييد مجموعة أخرى قبل تنفيذها هجوما ثالثا.
وأكدت مصادر ان مسلحون اطلقوا النار داخل أروقة مجلس الشورى الإيراني في طهران، وداخل مرقد الإمام الخميني واشارت الى ان التقارير المحلية الأولية تشير إلى مقتل 7 أشخاص.
وأضافت المصادر الإيرانية ان المهاجمين كانوا يحتجزون رهائن في طابق علوي للبرلمان ووقع تبادل لإطلاق النار بين المهاجمين في البرلمان وقوات الأمن
وتحدثت انباء عن أن امرأة انتحارية قامت بإطلاق النار داخل مرقد الإمام الخميني قبل تفجير نفسها فيما كشفت اخرى عن مقتل مهاجم انتحاري ثاني داخل المرقد قبل تفجير نفسه والقبض على مهاجمين آخرين لم يحدد عددهم بعد.
ونقلت قناة “IRIB” الإيرانية عن وزارة الاستخبارات دعوة إلى تجنب استخدام وسائل النقل العامة خشية من وقوع هجمات أخرى.
وتضاربت الأنباء حول حصيلة الضحايا، إذ أكدت مصادر أمنية مقتل شخصين أحدهما بالهجوم على البرلمان والثاني أمام مرقد الإمام الخميني.
لكن وكالة “تسنيم” ذكرت أن 7 أشخاص قتلوا حتى الآن في الهجوم على البرلمان وهناك أنباء تفيد بأن الإرهابيين يحتجزون 4 أشخاص كرهائن في أحد طوابق مبنى البرلمان. ولم تؤكد مصادر أمنية ورسمية هذه الحصيلة حتى الآن.
ولم تؤكد مصادر رسمية هذه الحصيلة حتى الان.
من جهتهم قال بعض نواب البرلمان ان هناك انباء عن استشهاد احد حراس البرلمان متأثرا بإصابته.
من جانبه اكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) ان صوت اطلاق النار لازال متواصلا في مبنى مجلس الشورى الإسلامي لكن قوات الامن تسيطر على المبنى معربا عن امله في ان تتمكن القوات الأمنية من إعادة الامن بشكل كامل الى مبنى البرلمان فورا.
مراسل وكالة تسنيم المتواجد في المكان قال من جهته ان احد المهاجمين الإرهابيين تمكن من الخروج من مبنى البرلمان واطلق النار في مختلف الاتجاهات في الشارع المؤدي الى مبنى البرلمان.
مدير العلاقات العامة في مجلس الشورى الإسلامي مهدي كيائي قال أيضا ان قوات الامن تعمل حاليا على معالجة الأوضاع مضيفا بان نواب البرلمان يواصلون اجتماعهم في قاعة البرلمان بشكل عادي.
وحسب موقع جامران الاخباري لم يتمكن الارهابيون من الدخول الى الأجزاء الرئيسية من مبنى البرلمان.
وفي حادث آخر اقدم مسلحون مجهولون على اطلاق النار في مرقد الامام الخميني الراحل جنوبي طهران ما أدى الى إصابة عدد من الأشخاص بجروح.
وأفاد التلفزيون الإيراني ان احد المسلحين المهاجمين اقدم على تفجير حزام ناسف كان يرتديه كما تمكنت قوات الامن من قتل مهاجم آخر والقاء القبض على امرأة كانت بين المهاجمين.
مراسل تسنيم في مرقد الامام الخميني افاد ان مهاجما دخل باحة مرقد الامام الخميني الراحل صباح اليوم الأربعاء وبدا بأطلاق النار وعند نفاد رصاصاته رمى بسلاحه جانبا وبدأ يركض نحو المرقد وعند وصوله الى مخفر للشرطة قرب المرقد اقدم على تفجير حزام ناسف كان يرتديه.
وفي وقت لاحق أفادت مصادر غير رسمية ان قوات انقاذ الرهائن التابعة للحرس الثوري تمكنت من القاء القبض على إرهابيين اثنين في مرقد الامام الخميني الراحل ، فيما لم تؤكد المصادر الرسمية هذا النبأ حتى الان.

مقالات ذات صله