اخــر الاخــبار

في مهمة محفوفة بالفشل مسبقاً.. وفد كردي يعتزم زيارة بغداد لطرح قضية الاستفتاء على صناع القرار

بغداد – خاص
أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني , الاثنين , أن قضية الاستفتاء اول ما سيطرحه الوفد الذي سيزور بغداد قريبا.وقالت النائبة عن الحزب نجيبة نجيب في تصريح لـ «الجورنال » , ان” الأحزاب الكردية ستدخل في حوار مباشر وسلمي مع بغداد حول موضوع الاستفتاء ,وانها شكلت لجاناً خاصة لهذا الغرض على الرغم من اننا جربنا معها كل الطرق واخرها كانت التجربة الفدرالية التي باءت بالفشل .

وأضافت “عدم ترحيب رئيس الوزراء بقرار الاستفتاء لا يعني ان الوفد لا يذهب الى بغداد ,وذلك لان الاستقلال قرار شعب ولا يأخذ من أحد” ونوهت “ستكون هناك زيارات متعددة ليس فقط مع الحكومة وانما مع جميع صناع القرار في بغداد للتوصل الى حل يناسب الطرفين”.

وكان المتحدث الاعلامي لرئيس الوزراء سعد الحديثي قد توقع ان يزور وفد من اقليم كردستان بغداد قريبا لبحث الملفات العالقة بين بغداد واربيل” . وفيما يتعلق بنشر بيان باسم الحكومة العراقية بشأن اجراء الاستفتاء في اقليم كردستان، قال الحديثي ان هذا البيان عار عن الصحة ولم يصدر من قبل الحكومة الاتحادية، مضيفا ان الحكومة العراقية سبق وان اصدرت قبل تسعة ايام بيانا بخصوص الاستفتاء، مؤكدا ان الحكومة العراقية لم تصدر اي بيان بعد هذا التأريخ.من جهة اخرى حذر قيادي في التحالف الوطني ، أمس الاثنين ، من “خطر” رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني (المنتهية ولايته) على العراق بعد تنظيم داعش الارهابي. وقال القيادي في التحالف جاسم محمد جعفر في تصريح، لـ «الجورنال نيوز» ان” القادة الاكراد يخشون من الاستفتاء الذي دعا اليه بارزاني « منتهي الشرعية» في الاقليم لكونه سيتحول الى مأوى للدول المعادية للعراق والمنطقة اضافة الى الصراع بين اكراد ايران وتركيا وسوريا”.

واضاف ان” بارزاني يجازف بالشعب الكردي ، لاعادة هيمنته على الاقليم بعد فقدانه السلطة وانحسار نفوذه بعد المواقف السياسية الكردية الرافضة لسياساته التفردية في الاقليم “. واشار الى ان “بغداد ترفض كل خطر يهدد امن مواطنيها، لاسيما انها خاضت حربًا مصيرية مع التنظيمات الارهابية ناهيك عن الرفض الدولي من استحداث دول جديدة في المنطقة” .

 

مقالات ذات صله