في قرار يثير الشكوك بتورطها.. بريطانيا تعفو عن عناصر تنظيم داعش في العراق!!

بغداد- دانيا رافد
تناولت وكالة “بي جي ميديا” الاميركية، في تقرير لها موضوع قرار عفو الحكومة البريطانية عن مجنّدي عناصر داعش الارهابيين في العراق وسوريا. وحسب تقرير الوكالة الذي ترجمته «الجورنال نيوز»، قال الرئيس الجديد لجهاز مكافحة الإرهاب في بريطانيا “ماكس هيل”: “لن تتم محاكمة عناصر تنظيم داعش، الهاربين من مراكزهم في كل من العراق وسوريا، بدلا عن ذلك، ستحاول الحكومة اعادة دمجهم بفئات المجتمع”. واصفا انضمامهم للجماعات الانتحارية بـ”التصرف الساذج”.
في حين أكد مصدر استخباراتي بريطاني موثوق، ازدياد نسبة العائدين من تنظيم داعش عما كان متوقعاً، محذرا من ارتفاع نسبة الارهاب في بريطانيا بشكل كبير، وخطر للغاية”.من جهة اخرى، صرح احد اعضاء الحكومة البريطانية ان “افضل طريقة للتعامل مع عناصر داعش، هي اعدامهم جميعا”، لكن هذا البيان لاقى ردة فعل شديدة من منظمات حقوق الانسان الاوروبية. وفي نهاية تقريرها، نوهت الوكالة باحتمالية تسبب هذا القرار، بتشجيع المتطرفين الارهابيين على تنفيذ المزيد من الهجمات الارهابية في المملكة المتحدة، مع استمرار عمليات القبض على مجندي التنظيم من قبل السلطات البريطانية.

مقالات ذات صله