في الدوري العراقي الممتاز.. النوارس وجهاً لوجه أمام الانيق والنفط يواجه النجف في رحلة تعزيز الصدارة

بغداد – محمد خليل

تقام في بغداد والمحافظات، الخميس، أربع مباريات ضمن منافسات الجولة الثانية من المرحلة الثانية للدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، ابرزها القمة التي تجمع فريق الزوراء بنظيره الطلبة في ديربي بغداد المثير، فيما يحل المتصدر النفط ضيفاً على فريق النجف على ملعب الاخير.

فريق النوارس البيضاء يدخل المواجهة بمعنويات عالية بعد الفوز العريض على الكهرباء في الجولة الماضية بأربعة أهداف دون رد، حيث تطمح كتيبة عصام حمد لمواصلة الضغط على المتصدر وفك الشراكة مع الوصيف نفط الوسط حيث يتساوى الفريقان بعدد النقاط.

المباراة ستكون بروفة أخيرة لفريق الزوراء قبل مواجهة الاهلي الاردني في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، حيث يأمل الزعيم الى حصد النقاط الثلاث لدعم معنويات الفريق في مواجهة الفريق الاردني في العاصمة عمان.
ويحتل الزوراء المركز الثاني برصيد 38 نقطة، ويتساوى بعدد النقاط مع نفط الوسط، إذ يبتعد الفريقان عن المتصدر النفط بفارق 3 نقاط فقط.

اما فريق الانيق، فهو الاخر سيبحث عن النقاط الثلاث لاغير، من أجل تحسين موقعه في سلم الترتيب، واسعاد جماهيره الوفية التي لاتمل ولاتكل من مساندة الفريق تحت كل الظروف.

الانيق خاض مباريات من العيار الثقيل في الفترة الماضية، حيث قابل نفط الوسط والقوة الجوية والشرطة على التوالي، واليوم سيواجه الزوراء في مباراة كبيرة اخرى، وبالطبع هذه المباريات اثرت كثيراً على نتائج الفريق وموقعه في سلم الترتيب، فهو لم يحصد سوى نقطة واحدة من القوة الجوية وتعرض للهزيمة امام نفط الوسط والشرطة.
الطلبة يحتل المركز السابع برصيد 33 نقطة، اي بفارق 5 نقاط عن وصافة الترتيب.

وفي المواجهة الاخرى، يحل متصدر الترتيب فريق النفط ضيفاً على النجف العنيد في مواجهة مثيرة تحمل في طياتها الكثير من الاثارة والندية.

النفط وبقيادة المدرب حسن احمد، استحوذ على اهتمام الشارع الرياضي هذا الموسم بعد نتائجه المميزة وادائه الرائع، فالفريق يقدم وجبة دسمة من المتعة واللاعبين الشباب، الذين اصبحوا مطامع العديد من الاندية الجماهيرية الكبرى.
الفريق الاخضر تعادل في مباراته الاخيرة مع نفط الوسط بهدف لمثله، ولكنه في الوقت ذاته استطاع الحفاظ على صدارة الترتيب، وبفارق 3 نقاط عن الزوراء ونفط الوسط، وبالرغم من غياب هدافه ايمن حسين لاربعة ادوار اخرى، الا ان المدرب حسن احمد سيضع كامل ثقته في بقية اللاعبين امثال مصطفى جودة ومحمد داود، لقيادة الفريق في خط الهجوم الامامي.
اما فريق النجف، فهو يعد من اصعب الفرق على ارضه واكثرها شراسة، فضلاً عن الاداءالرائع الذي يقدمه الفريق تحت قيادة المدرب الشاب عماد محمد.

فريق غزلان البادية، يسعى الى الارتقاء للمركز السابع، وسيحدث ذلك اذا ماحقق الفوز وانهزم الطلبة في مباراته الكبيرة امام الزوراء، ولكن هدف كتيبة عماد محمد هو احتلال احدى المراكز الثلاثة الاولى، وهذا الامر لن يكون بالصعب اذا ماواصل ادائه المميز حتى نهاية الموسم.

وفي بقية المباريات، يستضيف فريق نفط الوسط ضيفه السماوة، في مواجهة يطمح من خلالها نفط الوسط لتضييق الخناق على المتصدر النفط، وفك الشراكة مع الزوارء في حال خسر النوارس مباراته امام الطلبة.
وفي مواجهة اخرى يواجه متذيل الترتيب الكرخ، نظيره نفط الجنوب الذي يحتل المركز الـ12 على ملعب الكرخ.

مقالات ذات صله