في الأنبار.. إقالة المحافظ الراوي تدخل «ردهة الإنعاش » وجماعة المجلس منشغلون بالطريق الدولي

الأنبار- الجورنال
اعلن مجلس محافظة الانبار الاربعاء، ان المجلس منقسم ما بين مطالب اقالة صهيب الراوي محافظ الانبار وبين صراع عنيف للحصول على مشاريع تأهيل الطريق الدولي .

وقال عذال الفهداوي عضو مجلس الانبار لمراسل (الجورنال)، ان” اقالة المحافظ صهيب الراوي تمت وفق القوانين ولا وجود لاي خرق دستوري ونحن مستمرون في هذا القرار وبعد ايام سيتم انتهاء مدة الترشيح التي حُددت لاختيار محافظ جديد للانبار ضمن الكفاءة والخبرة”.واضاف ان” جميع المرشحين لمنصب محافظ الانبار سيتم اعلان أسمائهم ولا وجود لتمييز بين مرشح واخر ولم نعلن وجود اسماء بارزة مثلما يتداولها بعض وسائل الاعلام عن ترشيح عضو البرلمان محمد الكربولي “.

واشار الفهداوي ان” حكومة الانبار تنتظر انتهاء المدة القانونية لإقالة الراوي وخلال الايام القليلة سيتم اختيار بديل عن محافظ الانبار المقال ضمن القانون والخبرة في ادارة شؤون الانبار وملفها الامني والخدمي”.

وقال صباح كرحوت عضو مجلس الانبار ورئيس مجلس الانبار السابق لمراسل (الجورنال)، ان” الظروف السياسية والخدمية الصعبة التي تمر بها الانبار تتطلب وقفة جادة من كل الاطراف المعنية وعلى صهيب الراوي محافظ الانبار السابق ان يترك منصبة بعد اقالته قانونيا”.واضاف ان” صهيب الراوي متهم بملفات فساد اداري ومالي وقد حكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة عام وفرض غرامة مالية وهذه جنحة مخلة وتم على اثرها اقالته لكون المحافظ والمسؤول في الحكومة يطرد ويقال في حال ارتكابه جرماً قانونياً”.

في حين قال راجع بركات العيساوي عضو مجلس الانبار لمراسل (الجورنال نيوز)، ان” اقالة صهيب الراوي محافظ الانبار من قبل المجلس امر غير قانوني ونحن نرفضه ولم نبلغ بموعد جلسة الاقالة ولم يبلغ الراوي بجلسة الاستجواب اصلا”.واضاف ان” جهات حكومية وسياسية منشغلة باقالة الراوي وقسم اخر منشغل بالحصول على مشاريع واستثمارات على الطريق الدولي وترك هموم المواطن وما يحتاجه جانبا وجمع المكاسب الحزبية والشخصية على حساب امن اهالي الانبار واستقرارهم “.

مقالات ذات صله