فينوس ويليامز تبلغ نهائي بطولة امريكا

استمرت صحوة فينوس وليامز هذا العام عندما هزمت بترا كفيتوفا 6-3 و3-6 و7-6 في أجواء حماسية ليل الثلاثاء لتتأهل لمواجهة أمريكية خالصة ضد سلون ستيفنز في قبل نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس.
وتألقت المصنفة التاسعة البالغ عمرها 37 عاما، التي لعبت بالفعل في نهائي بطولتين كبيرتين هذا العام، تحت الضغط في المجموعة الثالثة المثيرة لتظل في طريقها نحو أول لقب كبير منذ فوزها ببطولة ويمبلدون عام 2008.
وكانت كفيتوفا، العائدة لمستواها بعد إصابة هددت مسيرتها وأبعدتها خمسة أشهر، متقدمة بكسر للإرسال في المجموعة الحاسمة لكن المصنفة 13 سمحت لوليامز بالعودة للمباراة وكانت اللاعبة الأمريكية هي الأقوى في الشوط الفاصل.
وأبلغت وليامز 23 ألف متفرج باستاد آرثر آش قبل أن توجه الكلمة لمنافستها التشيكية التي تعرضت للطعن في يدها اليسرى عن طريق شخص اقتحم منزلها في ديسمبر كانون الأول ”يجب أن أقول إنني شعرت بكل فرد منكم. هذا شعور جيد ولم أشأ أن أخذلكم“.
وأضافت ”كل ما مرت به… لا يصدق. من الرائع رؤيتها مجددا وهي تلعب بهذا الشكل المذهل. أنا محظوظة للغاية بالفوز بهذه المباراة“.
وقد تنضم إلى وليامز وستيفنز في الدور قبل النهائي الأمريكيتان كوكو فاندفيج وماديسون كيز.
واحتفظت وليامز بإرسالها في الشوط التالي وحصلت على ثلاث فرص لكسر الإرسال بعد سلسلة من الأخطاء السهلة من كفيتوفا واستغلت اللاعبة الأمريكية الفرصة الأولى بضربة خلفية ناجحة بجانب الخط الجانبي.
وتم إغلاق سقف الملعب مع بدء سقوط الأمطار وبعد توقف لم يستمر طويلا أنقذت كفيتوفا نقطتين لكسر إرسالها قبل أن تدرك التعادل في المباراة بإرسال أول قوي أعادته وليامز خارج الملعب.

مقالات ذات صله