فيدرير يطارد نادال على صدارة التصنيف العالمي للتنس

واصل الإسباني نادال، تصدره للتصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، الصادر اليوم الإثنين، في نسخته الجديدة، فيما استمر السويسري روجر فيدرير في ملاحقته.

وأضاف فيدرير لرصيده ألف نقطة، بعد أن توج أمس بلقب بطولة شنغهاي لتنس الأساتذة على حساب نادال، ليحصد السويسري اللقب الـ 94 في مسيرته باللعبة البيضاء.

وشهد تصنيف هذا الأسبوع، صعود الكرواتي مارين سيليتش مركزا ليحل رابعا، بينما تراجع الألماني ألكسندر زفيريف مركزا ليصبح خامسا.

وحل النمساوي دومينيك ثيم سادسا، بعد أن كان سابعا في تصنيف الأسبوع الماضي، فيما تراجع الصربي نوفاك ديوكوفيتش مركزا ليحل سابعا.

وتبادل البلغاري جريجور ديميتروف مركزه مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا، حيث صعد الأول للمركز الثامن وتراجع الثاني إلى المركز التاسع.

ويأمل روجر فيدرير، في الفوز بلقبه السابع في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال، ولم يستبعد الإطاحة بغريمه نادال من على عرش تصنيف الرجال، حال مواصلة الأداء بنفس الطريقة، التي ظهر بها، عندما فاز بلقبه الثاني في بطولة شنغهاي للأساتذة، أمس الأحد.

وحقق اللاعب السويسري المخضرم، الفائز بـ 19 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، لقبه الـ 94 على مدار مسيرته، والسادس هذا العام بفوزه على نادال في نهائي شنغهاي، ويأمل في الفوز بلقب البطولة الختامية لأول مرة منذ 2011.

وقال فيدرير، البالغ من العمر 36 عاما لشبكة سكاي سبورتس “لندن أولوية الآن، أرغب حقا في الفوز بالبطولة الختامية. أنا متحمس لإنهاء العام بقوة”.

وتابع “إنهاء العام في صدارة التصنيف يحتاج إلى نفس طويل، لا أعتقد أنه سيتحقق، لكن لو واصلت اللعب بهذه الطريقة من يدري؟ ربما أصل إلى هدفي”.

وكانت شنغهاي، أول بطولة لفيدرير منذ أمريكا المفتوحة، والثقة التي حصل عليها من مباراته الافتتاحية ساعدته على المضي قدما نحو اللقب.

مقالات ذات صله