فوزنياكي تتوج بالبطولة الختامية للتنس

لا تشعر كارولين فوزنياكي بشيء سوى الفخر، وستبدأ عطلتها على خلفية أكبر فوز في مسيرتها، بعدما أحبطت اللاعبة الدنماركية، انتفاضة الأمريكية فينوس وليامز، لتحرز لقب البطولة الختامية لموسم تنس السيدات للمرة الأولى.

وعند مواجهة منافستها التي فازت في جميع مبارياتهما السبع من قبل، واصلت فوزنياكي التألق، الذي حظيت به طيلة الأسبوع في سنغافورة، لتفوز 6-4 و6-4، في ظهورها الخامس بالبطولة، التي تقام بمشاركة ثماني لاعبات.

وقالت فوزنياكي للصحفيين: “هذا شعور رائع.. قبل البطولة كنت أعلم أنها ستكون صعبة للغاية، ربما ترحل عن البطولة بالخسارة في المباريات الثلاث بدور المجموعات، في نهاية العام، لكنك تتمنى الأفضل، وتتمنى أن تقدم أفضل ما لديك”.

وأضافت اللاعبة، البالغ عمرها 27 عاما، والتي خسرت في نهائي البطولة في 2010، بالإضافة إلى هزيمتين في نهائي أمريكا المفتوحة: “أنا فخورة بطريقة لعبي طيلة الأسبوع، وكيف قاتلت وكيف نجحت في تقديم أداء جيد.. وقوفي هنا وأنا أحمل الجائزة، يعني الكثير، وهي طريقة رائعة لإنهاء العام”.

وبدت فوزنياكي في طريقها للفوز عند تقدمها 6-4 و5-صفر، بعد نحو ساعة من اللعب، لكن كان عليها الحفاظ على هدوئها لتواجه انتفاضة قوية، من منافستها البالغ عمرها 37 عاما، والتي رفضت الاستسلام لضياع فرصتها في الحصول على اللقب.

وقالت فوزنياكي عن أدائها: “أعتقد أن إرسالي وردي للكرات كان جيدا.. أعتقد أنني أعدت الكثير من إرسالاتها، ومن الواضح أنها تملك إرسالا قويا، لكن في الوقت ذاته حاولت استمرار الضغط عليها، والبقاء بالقرب من الخط الخلفي”.

وتابعت: “تسدد في زوايا رائعة.. عندما تلعب أمامها ستجد أنها تنجح في وضع الكرة بالقرب من الخط، وبزاوية لا تستطيع لاعبة أخرى فعلها، لذا تجعلك في موقف الدفاع، ثم تفتح الملعب في الناحية الأخرى”.

مقالات ذات صله