فوزنياكي تتقدم في البطولة الختامية

تأهلت الدنماركية، كارولين فوزنياكي، المصنفة السادسة إلى الدور النهائي في البطولة الختامية لموسم تنس السيدات المقامة في سنغافورة، امس السبت.

وفي أولى مباراتي الدور قبل النهائي للبطولة التي تنافس فيها أفضل ثماني لاعبات في الموسم، فازت فوزنياكي على منافستها التشيكية كارولينا بليسكوفا، المصنفة الثالثة بمجموعتين متتاليتين وبواقع 7-6 و6-3، لتضمن المنافسة على اللقب.

اختتمت إيلينا سفيتولينا، مشوارا محبطا في أول مشاركة لها في البطولة الختامية لموسم تنس السيدات، بفوز شرفي على المصنفة الأولى عالميا سيمونا هاليب، 6-3 و6-4، اليوم الجمعة، وأهدت الانتصار لجمهورها لدعمه المستمر خلال الموسم الحالي.

وفازت سفيتولينا، بـ 5 ألقاب في 2017، لتتأهل لأول مرة للمسابقة الختامية التي تضم 8 لاعبات من الصفوة، لكنها أعطت لمحات من التألق أمام هاليب، لتعوض خسارتين قاسيتين أمام كارولين فوزنياكي وكارولين جارسيا.

وقالت للصحفيين عن المباراة، التي دخلتها بعد التأكد من خروجها “بالنسبة لي أردت اللعب لهدف واحد وهو إسعاد الجمهور، لم يكن بإمكاني أن أشعر بالرضا تجاه الهزيمة”.

وأضافت “كنت بحاجة للقيام بشيء اليوم، حاولت اللعب بشكل صحيح وفعل ما يجب، للفوز على سيمونا”.

وتابعت المصنفة الرابعة عالميا “هذه بطولة مخادعة، لأنك قد تخسر مباراة ثم تنتفض لتتأهل لقبل النهائي، يجب أن تستعد جيدا لمثل هذه البطولات.

وترى سفيتولينا أن الوصول للتصنيف الثالث عالميا هذا العام، جعلها تدرك أنها ضمن الصفوة في العالم، لذا لن تسمح للإحباط بأن يدق بابها.

وواصلت “هذه خطوة هائلة بالنسبة لي، أعتقد أن الجميع رأى مدى تطوري بشكل كبير. كان الأداء قويا هذا العام، بالطبع عانيت من هزائم قاسية لكن لا أحد يفوز باستمرار”.

مقالات ذات صله