فضيحة في الناصرية.. المسؤولون يتسابقون على نهب أراضي الدولة بأسعار بخسة ولا رادع لهم!!

ذي قار- شاكر الكناني
يتحول القانون عند المسؤولين في الناصرية الى أداة لتنفيذ مصالح شخصية ضيقة ويتهم عدد من أعضاء مجلس محافظة ذي قار بالإضافة الى مسؤولين بالمحافظة بالسعي لتحويل أراضي الدول غير المسجلة الى ملكية خاصة وبيعها بأسعار مرتفعة .

ويقول مصدر في محافظة ذي قار للجورنال ان قطعة الارض مساحة 200 متر مربع يبلغ سعرها ما يقارب المئة مليون دينار وفي عدد من المناطق يتراوح سعرها ما بين 30 الى 50 مليون، ويقوم المسؤلون في المحافظة بتحويلها الى ارض سكنية متجاوز عليها وفق المادة 25 من القانون الخاص بالتجاوز، والذي ينص على بيع الأرض المتجاوَز عليها لصاحب التجاوز شرط، أن تكون عائدة الى البلدية وبالسعر الحقيقي .ويشير المصدر الى ان هذه الاراضي لا تباع بسعرها الحقيقي بل باتفاق مبطن يتم التحايل فيه على القانون بين المسؤلين والمتجاوزين على الارض.

وتتهم عوائل من شهداء الحشد الشعبي عدداً من المسؤولين في محافظة ذي قار بتسلم قطع أراضي وتمليكها لغيرهم في وقت تمنحهم الحكومة المحلية ارضي متجاوز عليها.

مدير مكتب هيئة الحشد الشعبي في المحافظة حسين الشطري ذكر للجورنال، “ان عوائل الشهداء والجرحى لم يحصلوا على استحقاقاتهم طيلة المدة الماضية من خلال سياسة الاستخفاف التي تتعامل بها دائرة بلدية الناصرية”، وذكر ان “المسؤولين في الناصرية صادروا باسم القانون مئات القطع المتميزة ومنحونا ارضي بأسعار زهيدة جداً”.

مقالات ذات صله