فضيحة.. عمليات فساد واسعة أبطالها الحكومات المحلية في المحافظات تسرق القروض والمنح الخارجية

بغداد- خاص
كشفت لجنة النزاهة في البرلمان العراقي، الاثنين عن وجود حالات فساد في عملية صرف القروض والمنح المستحصلة من الدول الأخرى، لاعمار وإعادة استقرار المناطق المحررة من تنظيم داعش الارهابي.
وقال عضو اللجنة، النائب طه الدفاعي لـ «الجورنال »، ان “كل القروض والمنح التي يحصل عليها العراق من الدول الأخرى، لا تخلو من الفساد”، لافتاً النظر الى ان “المشاريع لا يمكن إنجازها من دون حدوث عمليات فساد في الأموال المصروفة”.
وأضاف ان “الدول التي تمنح وتقرض العراق مبالغ كبيرة، تشترط صرفها على مشاريع معينة، او لاعادة اعمار المناطق المحررة”، موضحاً ان “مجلس الوزراء شكل لجانا لتوزيع القروض على المناطق المدمرة بسبب الإرهاب”، وبين ان “عملية صرف القروض تحتاج الى عدة جهات، تقوم بالاشراف على صرف المبالغ وخاصة في المحافظات”.
وأشار الى ان “وزارة المالية تتسلم القروض والمنح الخارجية، وبعدها يشكل مجلس الوزراء لجنة خاصة لادارة الأموال ووضع آلية لصرفها، بالاتفاق مع صاحب القرض”.وأكد ان “مجالس المحافظات هي المسؤولة عن المشاريع في مناطقها المحررة، الا ان هناك تخوفاً من المبالغ التي توضع بيد الحكومات المحلية”، موضحا ان “لجنة النزاهة النيابية لا تملك سلطة على القروض ولا على مجالس المحافظات من اجل مراقبة عملية صرف المبالغ، والتأكد من وضعها في المكان المناسب، الا ان اللجنة يمكنها التحرك واتخاذ الإجراءات المناسبة، حال وصول شكوى اليها تثبت وجود عمليات فساد في المبالغ الممنوحة للمحافظات”.وكان عدد من الدول قدمت مبالغ مالية الى العراق للمساهمة باعادة اعمار المناطق المحررة من داعش الارهابي.
من جانب اخر كشفت النائبة زينب عارف البصري، عن ملفات فساد متورط بھا وزير الھجرة والمھجرين وعدد من النواب والمسؤولین في الوزارة، مطالبة بفتح تحقیق عاجل بالموضوع. وقال البصري في بیان صحفي “قمنا بجمع تواقیع لاستجواب وزير الھجرة والمھجرين حول قضايا فساد، بالاضافة الى مسؤولین في الوزارة وعدد من النواب”. وبینت “نمتلك وثائق وأدلة تدين الوزير والشخصیات الاخرى التي عملت على ھدر المال العام وصفقات الفساد المشبوھة خلال المدة الماضیة”. واضافت البصري “سنقوم بجمیع الإجراءات لاستجواب الوزير المذكور آنفا ويبقى دور المفتش العام والنزاھة في التحقیق وفتح ملفات الفساد في الوزارة”.

 

مقالات ذات صله